الأحد 04 شعبان / 29 مارس 2020
09:54 م بتوقيت الدوحة

معهد الدوحة الدولي للأسرة ينظم جلسة إحاطة للدبلوماسيين بالأمم المتحدة حول أهداف التنمية المستدامة

الدوحة - قنا

الإثنين، 29 يناير 2018
. - معهد الدوحة الدولي للأسرة
. - معهد الدوحة الدولي للأسرة
نظّم معهد الدوحة الدولي للأسرة، عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، بالتعاون مع البعثة الدائمة لدولة قطر لدى الأمم المتحدة، اليوم جلسة إحاطة للدبلوماسيين، ووكالات الأمم المتحدة، والصناديق، والبرامج، والمنظمات غير الحكومية، حول موضوع "الترکيز علي الأسر لدعم تنفيذ أھداف التنمية المستدامة" وذلك بمقر منظمة الأمم المتحدة، على هامش فعاليات الدورة السادسة والخمسين للجنة التنمية الاجتماعية بالمنظمة، التي تقام خلال الفترة من 29 يناير إلى 7 فبراير المقبل.

وتمثلت أهداف جلسة الإحاطة في عرض نتائج اجتماع فريق الخبراء الدولي، الذي عُقد في الدوحة خلال شهر نوفمبر الماضي، بشأن "إدماج منظور الأسرة في أهداف التنمية المستدامة في الدول العربية: التحديات والتطلعات"، والتي أقيمت بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان، وربط هذه النتائج والتوصيات بدور المنظمات غير الحکومية ذات الصلة، التي تعمل علي المستويين الإقليمي والدولي. كما هدفت الجلسة إلى مناقشة أهمية الاستثمار في السياسات الأسرية التي تركز على الشباب، والتأكيد على ضرورة الاهتمام بقضايا الشباب في العالم العربي.

افتتح جلسة الإحاطة كل من سعادة السفيرة الشيخة علياء أحمد بن سيف آل ثاني، المندوب الدائم لدولة قطر لدى الأمم المتحدة، والسيدة نور المالكي الجهني، المدير التنفيذي لمعهد الدوحة الدولي للأسرة. ثم تحدثت السيدة ريناتا كازمارسكا، مسؤولة تنسيق شؤون الأسرة لدى إدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية للأمم المتحدة عن سياسة الأسرة وأهداف التنمية المستدامة من منظور الأمم المتحدة، وتلاها الدكتور أنيس بن بريك، مدير السياسات الأسرية بمعهد الدوحة الدولي للأسرة، الذي عرض النتائج والتوصيات المتعلقة بدمج منظور الأسرة خلال عملية توطين أهداف التنمية المستدامة.

واُختتمت الجلسة بورقة للدكتور نادر قباني، مدير البحوث بمركز بروكنجز الدوحة، حول موضوع الاهتمام بقضايا الشباب العربي ضمن سياسات الأسرة.

ويعدُ معهد الدوحة الدولي للأسرة معهدًا عالميًا معنيًا بوضع السياسات، وتنظيم فعاليات التوعية الداعمة للقاعدة المعرفية بشأن الأسرة العربية، وتعزيز السياسات القائمة على الأدلة. ويتمتع المعهد بوضعٍ استشاري خاص مع المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع للأمم المتحدة.





التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.