الأربعاء 15 شوال / 19 يونيو 2019
10:09 ص بتوقيت الدوحة

اختتام "مؤتمر ثيمون قطر" بالمؤسسة التعليمية

الدوحة - قنا

السبت، 27 يناير 2018
. - ثيمون قطر
. - ثيمون قطر
اختتم أكثر من 1300 طالب من قطر والمنطقة والعالم مناقشة مجموعة من التحديات العالمية، في إطار النسخة السابعة من مؤتمر ثيمون قطر، الذي نظمته مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع على مدار 3 أيام بمركز قطر الوطني للمؤتمرات.

وقد وفر هذا المؤتمر، الذي يحاكي نموذج الأمم المتحدة، وحضره عدد من كبار الشخصيات للطلاب فرصة المشاركة في لجان مختلفة، لمناقشة مجموعة من القضايا المختلفة، مثل نزع السلاح، والبيئة، وحقوق الإنسان، وحكم القانون.

وكان الموضوع الرئيسي للمؤتمر في نسخة 2018 "المساواة بين الجنسين وتمكين النساء والفتيات"، وهو الموضوع المستلهم من الهدف الخامس من أهداف التنمية المستدامة التي أقرتها منظمة الأمم المتحدة.

وكان من بين الموضوعات الرئيسية الأخرى لمؤتمر ثيمون قطر هذا العام "تأثير نموذج منظمة الأمم المتحدة"، الذي وفر مركزًا لتبادل قصص الأنشطة المؤثرة لنموذج الأمم المتحدة، وأفضل الممارسات، وطرق الدعم من خلال العمل، وأهداف التنمية المستدامة.

كما سلط الطلاب الضوء على مبادرات "الأمل للتعليم والقيادة في أفغانستان، و"مركز سلام للسلام"، و"نماذج الأمم المتحدة الإلكترونية". للتوعية بأن نموذج الأمم المتحدة يمكن استخدامه كقوة للتغيير الاجتماعي، وليس فقط كمنصة للمناقشات.

وخلال المؤتمر، أيضا شارك ممثلون عن مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة الطلاب، في مناقشة بعض القضايا مثل الجريمة الإلكترونية، والجريمة المنظمة، والمساواة بين الجنسين، والاتجار بالبشر.

وقالت ليزا مارتين، رئيس ثيمون قطر إن المؤتمر تمكن من تطوير العلاقة المتميزة مع مكتب الأمم المتحدة المعنى بالمخدرات والجريمة. وعندما يتواصل مسؤولو الأمم المتحدة مع دبلوماسيي المستقبل، يكون هذا التواصل وثيق الصلة بالواقع ومفيدا جدًا للعالم. 

وأعربت عن فخرها بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة من خلال مبادرة التعليم من أجل العدالة."
من جانبه ، أوضح السيد جيلبرتو دوارتي، مسؤول الوقاية من مكتب الامم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، أن المؤتمر كان فرصة رائعة للشباب للاطلاع أكثر على أهمية المواضيع التي نعمل عليها في المكتب، وهي مواضيع بطبيعة الحال تمس الناس جميعاً. 

وقال إن فكرة العمل مع الشباب وبناء فهم أفضل حول حكم القانون في مراحل الدراسة الابتدائية والإعدادية والثانوية هي مفتاح مبادرة التعليم من أجل العدالة التي يوفرها المكتب، وهي كذلك جزء من البرنامج العالمي لتنفيذ إعلان الدوحة".

وتأتي مشاركة مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة في مؤتمر ثيمون قطر نتيجة توصية قدمها الشباب خلال منتدى الدوحة للشباب حول منع الجريمة والعدالة الجنائية، الذي نظمته مؤسسة قطر بالتعاون مع المكتب، في إبريل 2015. 

وكان منتدى الدوحة للشباب قد عُقِد قبل مؤتمر الأمم المتحدة الثالث عشر لمنع الجريمة والعدالة الجنائية، الذي استضافته دولة قطر في نفس الشهر الذي شهد إقرار إعلان الدوحة.

ويشجع مؤتمر ثيمون قطر الطلاب على المشاركة في نموذج محاكاة منظمة الأمم المتحدة، والاضطلاع بأدوار الدبلوماسيين لمناقشة القضايا الدولية من أجل إيجاد حلول لبعض من أكبر التحديات التي تواجه المجتمع الدولي.

يذكر أن المكتب الإقليمي لثيمون قطر هو ثمرة مشروع مشترك بين مدارس مؤسسة قطر ومؤسسة ثيمون، وهي برنامج صُمم خصيصاً لتطوير مؤتمرات محاكاة نموذج الأمم المتحدة في شتى أرجاء العالم.









التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.