الأحد 23 ذو الحجة / 25 أغسطس 2019
09:37 ص بتوقيت الدوحة

حمد الطبية و مستشفى هايدلبيرج الألماني يوقعان اتفاقية تعاون بمجال الرعاية والأبحاث الصحية

الدوحة - قنا

السبت، 27 يناير 2018
. - مؤسسة حمد الطبية
. - مؤسسة حمد الطبية
وقعت مؤسسة حمد الطبية اتفاقية تعاون في مجال الأبحاث والرعاية الصحية مع مستشفى هايدلبيرج الجامعي الألماني وذلك من أجل تعزيز التعاون في مجال الأبحاث الطبية والتطبيقية والأساسية في الرعاية الصحية.

وقعت على الاتفاقية سعادة الدكتورة حنان محمد الكواري وزيرة الصحة العامة، والبروفيسورة آنيت جروترز كيسليش الرئيس الطبي ورئيس مجلس إدارة مستشفى هايدلبيرج، والسيدة إرمراوت جوركان المدير الإداري ونائب رئيس مجلس إدارة المستشفى وذلك على هامش افتتاح مؤتمر الدوحة-هايدلبيرج الاول للابحاث اليوم.

ونوهت سعادة الدكتورة حنان الكواري بالعلاقة المتنامية بين مؤسسة حمد الطبية ومستشفى هايدلبيرج الجامعي والتي يتوقع لها أن تشمل الكثير من أوجه التعاون في البرامج الطبية خاصة في مجال أبحاث السرطان ونقل التقنيات الطبية والتدريب.

وأضافت سعادتها أن الهدف من الاتفاقية الموقعة اليوم هو تعزيز فرص التعاون في مجال الأبحاث الطبية والأساسية والارتقاء بمستوى تقديم الرعاية الصحية في قطر الى جانب استكشاف أساليب ومنهجيات جديدة في تقديم أفضل رعاية صحية لكل مريض.

ومن جانبها قالت البروفيسورة آنيت جروترز كيسليش في كلمة افتتحت بها مؤتمر الدوحة-هايدلبيرج ان استراتيجية التنمية في مستشفى هايدلبيرج الجامعي تتركز بصورة أساسية على تعزيز الشبكات الدولية المعنية بأبحاث الطب والرعاية الصحية.

وأضافت أنه على مدى سنوات عديدة جمعت المستشفى الجامعي ومؤسسة حمد الطبية شراكة هامة حيث تأتي هذه الاتفاقية لتمهد الطريق أمام مرحلة جديدة من التعاون المثمر بين المؤسستين.

من جانبه ، قال الدكتور سعد الكعبي رئيس مكتب العلاقات الطبية الدولية بمؤسسة حمد الطبية رئيس اللجنة المنظّمة للمؤتمر ان الاتفاقية تعمل على تعزيز فرص التعاون المشترك في مجال الأبحاث الطبية خاصة المتعلقة منها بأبحاث السرطان والتي ستستفيد من نتائجها العديد من المؤسسات المعنية بالرعاية الصحية في قطر.

وأضاف أنه من بوادر نجاح مؤتمر الدوحة هايدلبيرج الأول للأبحاث الذي تبنّته مؤسسة حمد الطبية وشركاؤها في مستشفى هايدلبيرج الجامعي توافد العديد من الأطباء والباحثين والأكاديميين لحضور المؤتمر وتبادل الخبرات والتي ستسهم في تشكيل ملامح فرص التعاون المستقبلي بين الطرفين.

تجدر الإشارة الى أنه قد تم خلال المؤتمر عرض نتائج أبحاث طبية في مجالات عدّة منها الأورام السرطانية للجهاز الهضمي، والأورام المتصلة بالأعصاب، وسرطان الدم، والأورام عند الأطفال والفحوصات الجينية لحديثي الولادة.







التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.