الخميس 19 محرم / 19 سبتمبر 2019
05:31 م بتوقيت الدوحة

محمد بن عبد الرحمن لـ «رويترز»: الدوحة لا تسعى إلى التصعيد عسكرياً مع الإمارات

الدوحة- إسماعيل طلاي

الجمعة، 26 يناير 2018
محمد بن عبد الرحمن لـ «رويترز»: الدوحة لا تسعى إلى التصعيد عسكرياً مع الإمارات
محمد بن عبد الرحمن لـ «رويترز»: الدوحة لا تسعى إلى التصعيد عسكرياً مع الإمارات
قال سعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية لوكالة أنباء «رويترز»: إن قطر لا تسعى إلى التصعيد العسكري مع الإمارات، بعد تجدد الاشتباك اللفظي بين البلدين بسبب التحليق المزعوم لطائرات حربية.

وصرح سعادته في مقابلة على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، قائلاً: «قطر لن تستفز أبداً أي بلد»، مشيراً إلى أن الخلاف بين الدوحة وجيرانها الخليجيين يعرقل التعاون الأمني الإقليمي، وأضاف أن قطر رحبت بتصريحات مسؤول عسكري إماراتي كبير هذا الأسبوع بأن الجيش تلقى تعليمات بعدم تصعيد الأزمة المندلعة منذ 7 أشهر مع قطر.

وتابع : «كما نعلم، ليس هناك نية لهذا الصراع العسكري، لقد طالعنا إعلانهم أمس ورحبنا به، بالنسبة لنا، فنحن لا نرى أي حل سوى اللجوء إلى الحوار».

ونوه سعادته بأن الأزمة في العلاقات مع الجيران تعوق التنسيق الأمني في الخليج، مؤكداً أن قطر لا تزال تعول على دعم الإدارة الأميركية لحل الأزمة.

وقال سعادته لـ «رويترز»: إن اقتصاد قطر ينمو بأسرع مما كان متوقعاً، وأن البلد المصدر للغاز مستعد بشكل جيد للتعامل مع الأزمة في علاقاته مع جيرانه، وأضاف أن قطر لا تزال تعوّل على الدعم القوي من الرئيس الأميركي دونالد ترمب للمساعدة في حل الأزمة، وأنه قدم شكاوى قانونية لجهات تنظيمية غربية بشأن ما ترى قطر أنه تلاعب في العملة والأسواق من جيرانها.

 وبشأن مونديال 2022، قال سعادته: «إن استعدادات قطر لكأس العالم 2022 مستمرة بشكل كامل بعد أن أصلحت خطوط الإمدادات التي تعطلت لفترة قصيرة العام الماضي بسبب الخلاف الدبلوماسي مع جيرانها في الخليج».









التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.