الإثنين 20 شوال / 24 يونيو 2019
11:09 م بتوقيت الدوحة

تسليم تيريزا ماي رسالة تتضمن انتهاكات السعودية بحق اليمن وقطر

منظمات حقوقية تتظاهر بلندن لمنع زيارة بن سلمان

وكالات

الجمعة، 26 يناير 2018
منظمات حقوقية تتظاهر بلندن لمنع زيارة بن سلمان
منظمات حقوقية تتظاهر بلندن لمنع زيارة بن سلمان
تظاهر نشطاء حقوقيون ومنظمات بريطانية أمس الخميس، أمام مقر الحكومة البريطانية، للتنديد بزيارة ولي العهد السعودي إلى لندن، متهمين إياه بارتكاب جرائم حرب في اليمن، والتسبب في أكبر كارثة إنسانية.

ورفع المتظاهرون لافتات تندد بجرائم السعودية، وتطالب بمحاكمة الأمير محمد بن سلمان، ومنعه من دخول بريطانيا، ووقف تصدير السلاح إلى الدول المشاركة في حرب اليمن.

وشارك في الوقفة منظمات حقوقية ونشطاء من بينهم، حملة «أوقفوا الحرب»، وحملة «وقف تصدير الأسلحة»، والمنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا، ومركز البحرين لحقوق الإنسان، ومركز العراق للديمقراطية، ومركز شيبا لحقوق الإنسان في اليمن، والحملة العالمية للعدالة الآن، ومنظمة «حرب حسب الطلب».

وسلمت تلك المنظمات أمس الخميس، رسالة إلى رئيسة الوزراء تيريزا ماي بمقر الحكومة، تدعوها إلى إلغاء زيارة ولي العهد السعودي المزمعة إلى بريطانيا نهاية هذا الشهر.

وجاء في الرسالة المفتوحة، أن ولي العهد السعودي مسؤول عن أكبر كارثة إنسانية في العالم، من خلال استمرار حربه على اليمن، حيث راح ضحية هذه الحرب المستمرة الآلاف من القتلى والجرحى، والملايين من الجوعى والمشردين، إضافة إلى انتشار الأمراض الخطيرة.

وبيّنت الرسالة السجل الخطير للمملكة في مجال حقوق الإنسان، حيث إن قمع حرية الرأي والتعبير مستمر، واعتقال النشطاء والمدافعين عن حقوق الإنسان يتم بلا هوادة وخارج إطار القانون، إضافة إلى استمرار عقوبة الإعدام، حيث نفذت أحكام الإعدام عام 2017 بحق 100 شخص.

وأضافت الرسالة أن للمملكة دوراً في دعم حكومة البحرين، التي تقمع وتعتقل وتقتل النشطاء والمعارضين، هذا إضافة إلى قيام المملكة مع الإمارات والبحرين ومصر بفرض حصار على الشعب القطري، أدى إلى انتهاك الحقوق الأساسية للمواطنين في قطر ودول الخليج.

وأكد الموقعون على الرسالة أن زيارة بن سلمان المزمعة إلى بريطانيا تلحق بالبلاد والمواطنين العار، نظراً للجرائم الخطيرة التي ارتكبها في اليمن، وشدد الموقعون على أن مصالح الشعب البريطاني وقيمه تتعارض مع هذه الزيارة، ودعوا إلى ضرورة إلغائها.





التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.