الإثنين 12 ذو القعدة / 15 يوليه 2019
11:34 م بتوقيت الدوحة

خالد ناصر الهيل: «كروة موتورز» شراكة استراتيجية بين حكومتي قطر وعُمان

الدوحة - العرب

الخميس، 25 يناير 2018
خالد ناصر الهيل: «كروة موتورز» شراكة استراتيجية بين حكومتي قطر وعُمان
خالد ناصر الهيل: «كروة موتورز» شراكة استراتيجية بين حكومتي قطر وعُمان
أكد السيد خالد ناصر الهيل العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة مواصلات كروة - ورئيس مجلس إدارة شركة كروة موتورز، أن شركة «كروة موتورز» هي مشروع مشترك بين شركة مواصلات كروة، والصندوق العماني للاستثمار، حيث سيستثمر الشريكان معاً حوالي 90 مليون دولار أميركي في المرحلة الأولى من المشروع، وتعد هذه الشراكة مبادرة استراتيجية لبناء مصنع لتصنيع الحافلات وتجميعها على أساس استثمار استراتيجي من قبل حكومتي عمان وقطر.

وأضاف السيد الهيل أن الطلب على الحافلات في جميع أنحاء العالم ينمو باطراد، وهذه هي الخطوة الأولى نحو ريادة الشركة في مجال تصنيع الحافلات إقليمياً، متوقعاً إنتاج أول حافلة في الربع الثاني من عام 2020، وسيتم تصميم مواصفات الحافلات حسب متطلبات العملاء، ومطابقتها للمواصفات والمعايير العالمية.

وللوقوف على تفاصيل هذا المشروع الاستراتيجي، التقت «?العرب» السيد خالد ناصر الهيل.

في البداية؛ قدم لنا لمحة عن شركة كروة موتورز من حيث التأسيس ورأسمال المال ومجالات نشاطها؟
- تربط بين الشقيقتين قطر وعمان علاقات ثنائية تاريخية؛ عززت من قوتها زيارة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، إلى عمان لتوطيد هذه العلاقات المتبادلة، وتشجيع التبادل التجاري والأعمال، وتوفير فرص العمل، وتعزيز الصناعات الأساسية المحلية في عمان.

وشركة «كروة موتورز» هي مشروع مشترك بين شركة مواصلات كروة، وهي شركة النقل الوطنية في قطر (بنسبة 70% من رأس المال)، والصندوق العماني للاستثمار، وهو صندوق سيادي مملوك لحكومة سلطنة عمان (بنسبة 30% من رأس المال). وسيستثمر الشريكان معاً حوالي 90 مليون دولار أميركي في المرحلة الأولى من المشروع؛ الذي يمتلك إمكانية تطوير مصنع حافلات في الدقم على المدى الطويل.

ما الدافع نحو هذه المبادرة لبناء أول مصنع لتصنيع وتجميع الباصات والحافلات في ظل المنافسة العالمية، وما العلامات التجارية التي ستمثلها شركة كروة موتورز؟
- هذه مبادرة استراتيجية لبناء مصنع لتصنيع الحافلات وتجميعها على أساس استثمار استراتيجي من قبل حكومتي عمان وقطر.
والطلب على الحافلات في جميع أنحاء العالم ينمو باطراد، وهذه هي الخطوة الأولى نحو ريادة الشركة في مجال تصنيع الحافلات إقليمياً. و«كروة» هي الاسم التجاري لشركة «كروة موتورز».

ما أسباب اختيار السلطنة لافتتاح المصنع فيها، هل هي أسباب لوجستية أم هناك أسباب أخرى؟
- تم اختيار موقع هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم «SEZAD» لإنشاء المصنع، وذلك لتميزها كمنطقة اقتصادية خاصة في سلطنة عمان، وقربها من الميناء، وتوفر الموقع المثالي والفرصة للريادة في منطقة جديدة.

ماذا عن أهم الأسواق التي ستتوجه لها منتجاتكم؛ وبشكل خاص ضمن الظروف الإقليمية الراهنة؟
- سيتيح المصنع لشركة «كروة موتورز» بيع الحافلات في أكبر سوق في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، مع توفير قدر أكبر من المرونة للأسواق العمانية والقطرية.

المشروع يتضمن أقسام بحوث التطوير، وتصنيع قطع الغيار، والتصميم، والتسويق الدولي، كيف سترون انعكاسات هذا المشروع على السوق القطري واحتياجاته؟
- كما هو الحال مع كافة صناعات السيارات في أي مكان في العالم، من المتوقع أن تساهم شركة «كروة موتورز» إسهاماً كبيراً في نقل المعرفة، وتنمية المهارات، والنمو الاجتماعي والاقتصادي.
والمشروع لديه القدرة على تحفيز نمو قطاع الحافلات، وتعزيز المواهب التقنية، وأيضاً اتخاذ مكانته كوجهة للصناعات التحويلية المتطورة.
وتعتبر شركة «كروة موتورز» فرصة عظيمة للموردين المحليين؛ لإنشاء مرافق تصنيع صغيرة النطاق في المنطقة.
وبعض الأمثلة على الأجزاء المنتجة محلياً تشمل:
- المقاعد
- البطاريات
- مواد الأرضيات وفرش المقاعد
- الزجاج
- النظام الكهربائي
وستكون شركة «كروة موتورز» بمثابة حافز لبدء صناعة الحافلات وقطع الغيار المحلية. كما يتمثل أحد أهم الفوائد الجانبية للمشروع في دعم إمكانيات تطوير التصميمات المتقدمة، والمعارف الهندسية والتجهيزية، وابتكار الوقود في تصنيع وتصميم المنتجات، والدفع نحو نمو استثمارات القطاع الخاص الموجهة نحو التصدير.

ماذا عن التجهيزات اللوجستية للمشروع كالمخازن والنقل والقرب من المنافذ البحرية لتلبية احتياجات الأسواق التي تهدفون إلى الوصول لها؟
- يضمن القرب وسهولة الوصول إلى ميناء الدقم تقليل الزمن المستغرق للشحن، وتخفيض التكاليف والوقت والجهد في النقل للمواد الخام، وكذلك الإرسال السريع للحافلات الجاهزة إلى العملاء. كما يساعد ذلك على سرعة تخليص البضائع من الميناء، وتقليل فترة التخزين.

متى تتوقعون خروج أول حافلة من مصانعكم، وهل من إضافات أو مواصفات تعزز من هوية تلك الحافلات؟
- سيتم بمشيئة الله إنتاج أول حافلة في الربع الثاني من عام 2020، وسيتم تصميم مواصفات الحافلات حسب متطلبات العملاء، ومطابقتها للمواصفات والمعايير العالمية.

هلا حدثتنا عن طبيعة الشراكة مع شركة «هايجر» الصينية، وما أهم بنودها، وهل أبرمتم اتفاقيات مع شركات أخرى في مجالات عملكم؟
- شركة «هايجر» هي شريك التكنولوجيا المسؤولة عن توريد جميع أجزاء الحافلات المفككة «CKD»، ودعم تصنيع الحافلات، وتوريد قطع الغيار، وفقاً لنطاق العمل الحالي. وستعتمد أي تحسينات أخرى على المتطلبات المستقبلية.

ما حجم العمالة التي سيستقطبها هذا المشروع بالمجمل، وما أثره على قطاع التوظيف في السلطنة؟
- ستخلق شركة «كروة موتورز» في المرحلة الأولى من المشروع 200 فرصة عمل، وخلال التوسع سيتم خلق وظائف جديدة في البحث والتطوير، والتصميم، وتصنيع الأجزاء، والتسويق.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.