الخميس 19 شعبان / 25 أبريل 2019
07:21 م بتوقيت الدوحة

عن كثب

باباااا..!

باباااا..!
باباااا..!
مقطع فيديو صغير لابنة ويسلي سنايدر النجم الهولندي في صفوف الغرافة، خلال مباراة الفريق في الأسبوع 13 لدوري نجوم «QNB» مع أم صلال، ضحكنا معه وأعجبنا به؛ فالصغيرة قادت وحفّزت أبناء الجالية الهولندية لتشجيع والدها وهي تصيح (بابا ويسلي.. بابا)، وأفراد الجالية الهولندية يرددون من خلفها ويهتفون للنجم سنايدر لاعب الطواحين السابق. هذه «البنية الصغيرة» انتبهت إلى ما قامت به فتحسّرت لحال مدرجاتنا الخالية من الجمهور، وهي المشكلة التي تزيد وتستفحل يوماً بعد يوم، من دون أن نجد لها حلولاً.
لو كنّا لا نحب كرة القدم لقلت إن هذه المشكلة منطقية، ولكن الواقع أننا نعشقها ونتابعها بدقة، ولكن من خلف الشاشات، ونناقش سلبيات فرقنا ونفرح لانتصاراتها، ولكن من خلف «الكيبورد» عبر وسائل التواصل الاجتماعي.
وبما أننا لا نتابعها من الملعب، فهذا يعني أننا لا نغرس حبها في نفوس أبنائنا وإخواننا الصغار، وبالتالي سيتواصل هجر المدرجات طويلاً.
نحن مقبلون على استضافة كأس العالم 2022.. يجب أن نجد الحلول الناجعة لهذه المشكلة، والتي تتعلق أساساً بزيادة الانتماء للأندية، وهذا دور يجب أن تقوم به جهات كثيرة، أولها النادي الذي عليه أن يبحث عن وسائل لجذب جماهيره، والتركيز على صغار السن تحديداً، من المنطقة التي بها النادي، وكذلك لاعبو الفئات السنية وأولياء أمورهم. وهناك أيضاً اتحاد الكرة ومؤسسة دوري نجوم قطر لهما دور في جذب الجماهير للأندية، بفتح المجال لها لاستقطاب أفضل اللاعبين لتقوية الدوري بدون قيود، كما يحصل الآن.
مباراة الغرافة وأم صلال أيضاً نبّهت إلى أنه بالإمكان جذب جماهير الجاليات المقيمة في قطر، من خلال استقطاب أفضل النجوم وأكثرهم شعبية، وقد كان مخجلاً أن الجماهير في تلك المباراة من الجالية الهولندية -رغم صغر عددها- حضرت لمؤازرة النجم سنايدر، وكان عددهم أكبر من محبي وعشاق الغرافة وأم صلال من المواطنين.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.