الإثنين 13 شوال / 17 يونيو 2019
07:33 ص بتوقيت الدوحة

هيئة تنظيم الاتصالات تنجح في تسوية 95% من شكاوى المستهلكين

قنا

الأربعاء، 24 يناير 2018
هيئة تنظيم الاتصالات تنجح في تسوية 95% من شكاوى المستهلكين
هيئة تنظيم الاتصالات تنجح في تسوية 95% من شكاوى المستهلكين
نجحت هيئة تنظيم الاتصالات في تسوية 95 بالمائة من شكاوى مستهلكي خدمات الاتصالات التي تلقتها خلال عام 2017، بعد أن تواصلت مع مقدمي خدمات الاتصالات لمعالجة ومناقشة الحلول اللازمة لجميع الشكاوى المتعلقة بالفواتير، والرسائل النصية للخدمات ذات القيمة المضافة، وانقطاع الخدمة والتأخر في تركيبها وتفعيلها.
وتلقت الهيئة خلال العام الماضي 1786 استفسارا، و1203 شكاوى ضد مقدمي خدمات الاتصالات من بينها 490 شكوى غير مستوفية لشروط تقديم الشكاوى للهيئة، و 713 شكوى مستوفية للشروط، حيث تمت تسوية 95% منها.. في حين تواصل هيئة الاتصالات العمل مع مقدمي الخدمات للانتهاء من التحقيق في بقية الشكاوى، متوقعة أن تنتهي من تسويتها في الأسابيع القادمة.
وقالت السيدة أمل سالم الهناوي مديرة إدارة شؤون المستهلكين بهيئة تنظيم الاتصالات في تصريح صحفي، إنه انطلاقا من صلاحياتها المتعلقة بحماية حقوق مستهلكي خدمات الاتصالات في دولة قطر، تقوم الهيئة بإدارة وتسوية شكاوى المستهلكين بشكل استباقي وفعال من خلال الإجراءات الموثوقة والفعالة مع الحرص على تعزيز المنافسة في السوق وتحسين تجربة المستهلكين وضمان توفر خدمات اتصالات ذات جودة عالية.
وأشارت الإحصاءات إلى أن 74 بالمائة من مجموع الشكاوى المستوفية لشروط تقديم شكوى للهيئة، كانت متعلقة بخدمات الاتصالات المتنقلة، أما نسبة شكاوى خدمات الخطوط الثابتة فشكلت 26% من مجموع عدد الشكاوى. 
كما أظهرت البيانات أن شكاوى الفواتير شكلت 56 بالمائة من مجموع الشكاوى التي تم تسجيلها بشأن خدمات الاتصالات المتنقلة، أما شكاوى انقطاع الخدمة فشكلت 11 بالمائة منها.. في حين بلغت نسبة شكاوى الرسائل النصية للخدمات ذات القيمة المضافة 8 بالمائة من مجموع الشكاوى.
أما فيما يتعلق بخدمات الخطوط الثابتة، فتشير البيانات إلى أن 65 بالمائة من الشكاوى تتعلق بانقطاع الخدمة، و14 بالمائة منها بالفواتير، و12 بالمائة تتعلق بالتأخر في تركيب الخدمة وتفعيلها.
جدير بالذكر أن هيئة تنظيم الاتصالات أجرت حملات وفعاليات توعوية واسعة النطاق خلال عام 2017، لضمان معرفة مستهلكي خدمات الاتصالات بحقوقهم ومسؤولياتهم، ونوع المساعدة التي تقدمها الهيئة في المسائل المتعلقة بخدمات الاتصالات، كما قامت بإصدار تنبيهات لتوعية المستهلكين بمواضيع مختلفة، بما فيها التجوال الدولي، والمكالمات الاحتيالية، وتنبيهات حول أهمية مراقبة المستهلكين لاستخدامهم بيانات الإنترنت الجوال، وأهمية حمايتهم لمعلوماتهم الشخصية.
ويعد تطبيق "أرسل" للهاتف الجوال، الذي فاز بجائزة مرموقة خلال العام الماضي، ضمن المبادرات الرئيسية التي أطلقتها هيئة الاتصالات، حيث يشتمل على مجموعة واسعة من الخصائص، من بينها معرفة المستخدم بأي مشكلة تم الإبلاغ عنها فيما يتعلق بتغطية شبكة الاتصالات في نفس منطقته، إلى جانب إمكانية قياس سرعة الإنترنت المتنقل أو شبكة اللاسلكي مع إرسال تقرير بنتائج هذه الاختبارات مباشرة إلى الهيئة.
كما يمكّن التطبيق المستخدمين أيضا من تقديم شكوى للهيئة ضد مقدمي خدمات الاتصالات باستخدام خاصية تحديد موقعهم الجغرافي، ويتيح للمستخدمين متابعة شكواهم وإرسال أي وثائق مطلوبة من الهيئة، واستلام تحديثات حول الشكوى.
ويمكن للمستهلكين الذين لديهم شكوى بشأن خدمات الاتصالات في دولة قطر، أن يتواصلوا مع الهيئة في حال أنهم قد قاموا بتقديم شكوى لمقدم خدمة الاتصالات الخاص بهم ولم يتوصلوا إلى تسوية خلال 30 يوما من تاريخ تسجيل شكواهم أو في حالة عدم رضاهم عن النتيجة التي انتهت إليها عملية التسوية، حيث تقوم الهيئة حينها بتقييم الشكوى بالاستناد على مجموعة من المعايير لتحديد إذا كانت الشكوى مستوفية للشروط أو غير مستوفية لها ثم تقوم بإجراء التحقيقات اللازمة بشأنها من خلال العمل مع كل من المستهلكين ومقدمي خدمات الاتصالات للتوصل لحل منصف يرتضيه الطرفان.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.