الثلاثاء 01 رجب / 25 فبراير 2020
04:20 م بتوقيت الدوحة

«البلدية والبيئة» تواصل جهودها في تنظيف الشواطئ

الدوحة- العرب

الإثنين، 22 يناير 2018
. - وزارة البلدية والبيئة
. - وزارة البلدية والبيئة
تواصل وزارة البلدية والبيئة متمثلة في إدارة النظافة العامة، في تنظيف الشواطئ، حيث قامت الإدارة بتنفيذ حملة نظافة شاملة للشواطئ الشمالية الغربية بطول (65) كلم ، تم خلالها رفع وإزالة 170  طناً من المخلفات المتنوعة.

وأوضح السيد سفر آل شافي مدير إدارة النظافة العامة، أن الحملة بدأت يوم أول يناير الجاري، حيث تم توزيع العمل على عدة مراحل ، ففي المرحلة الأولى تم تنظيف الشواطئ من منطقة أبوظلوف حتى منطقة العريش وتم خلالها إزالة حوالي 30 طناً من المخلفات المتنوعة والتخلص من (3) حيوانات نافقة (دولفين- خروف- بقرة البحر) حسب الطرق المتبعة ، أما المرحلة الثانية فقد تم تنظيف الشواطئ الممتدة من منطقة العريش حتى منطقة الزبارة وتم خلالها إزالة سلحفاة نافقة ورفع 70 طن من المخلفات والأخشاب .

أما المرحلة الثالثة ، فقد تم خلالها تنظيف الشواطئ الممتدة من منطقة الزبارة حتى منطقة أم الماء ورفع وإزالة حوالي 70 طناً من المخلفات المتنوعةـ فيما يتم حالياً تنفيذ المرحلة الرابعة من الحملة حيث يجري العمل على تنظيف الشواطئ الممتدة من منطقة  أم الماء حتى منطقة أم حيش .

وأكد بأن مثل هذه البرامج الخاصة بتنظيف الشواطئ تشمل جميع المناطق بالدولة، ويجري تنفيذها بشكل انسيابي لا يؤثرعلى برامج العمل اليومية لإدارة النظافة، حيث تم وضع خطة تنفيذ هذا البرنامج وفقاً لأولويات الشواطئ، منوهاً بالاهتمام الكبير الذي توليه وزارة البلدية والبيئة لنظافة الشواطئ والجزر باعتبارها مواقع ترويحية وهامة وواجهة للدولة . وقال إن الوزارة وفرت جميع الإمكانيات البشرية والمادية ومتطلبات العمل اللازمة للقيام بتنفيذ هذه الأعمال لضمان بقاء هذه الشواطئ نظيفة طوال أيام السنة لاستقبال المواطنين والمقيمين والزوار للاستمتاع خاصة خلال أيام العطلات الأسبوعية والإجازات الرسمية ، ومشيراً إلى حرص الوزارة بتوجيهات سعادة وزير البلدية والبيئة على تحسين وتطوير الخدمات بما فيها خدمات النظافة العامة .

وناشد السيد آل شافي الجمهور الكريم بالتعاون مع جهود الوزارة الحثيثة والمبذولة في الحفاظ على نظافة الشواطئ والجزر ، من خلال الحفاظ على نظافة الشواطىء والابتعاد عن الممارسات والسلوكيات الخاطئة وغير الحضارية المتمثلة في رمي المخلفات على أرضية الشواطئ والتي تتسبب في الإضرار بالبيئة الصحية والبحرية فضلاً عن تشويه المنظر الجمالي العام لشواطىء الدولة.













التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.