الجمعة 24 ربيع الأول / 22 نوفمبر 2019
04:40 م بتوقيت الدوحة

سهّلت الوصول للمنطقة الصناعية ومدينة بروة?.. «أشغال» لـ «العرب»:

سيولة مرورية بعد افتتاح تقاطعات الدائري السابع

الدوحة- ياسر محمد

الإثنين، 22 يناير 2018
سيولة مرورية بعد افتتاح تقاطعات الدائري السابع
سيولة مرورية بعد افتتاح تقاطعات الدائري السابع
قال مصدر بهيئة الأشغال العامة «أشغال» إن النتائج الإيجابية لشبكة الطرق السريعة بدأت في الظهور على أرض الواقع بعد افتتاح عدد من الطرق والتقاطعات مؤخراً، مشيراً إلى أن الطريق الدائري السابع يشهد انسيابية مرورية ملفتة، خصوصاً بعد أن افتتحت أشغال التقاطعات الثمانية التي يضمها المشروع.

وأضاف المصدر، في تصريحات خاصة لـ «العرب»، أن الجسور ومخارج ومداخل الجسور التي تم افتتاحها كجزء من التقاطعات الثمانية التي يضمها المشروع تشهد انسيابية مرورية بشكل ملفت، وتسهّل الوصول للمنطقة الصناعية ومدينة بروة وغيرها من الوجهات والمنشآت في جنوب مدينة الدوحة، كما توفر ربطاً مباشراً مع طريق الدوحة السريع (طريق الوكرة الموازي) وطريق ميناء حمد.

ويمتد الطريق الدائري السابع إلى 22 كيلومتراً، من مطار حمد الدولي وصولاً إلى الطريق المداري، وقد تم افتتاحه أمام المرور في أبريل الماضي، وتبلغ تكلفة المشروع أربعة مليارات ريال قطري؛ وهو أحد أهم مشاريع برنامج الطرق السريعة، ويتصل بعدد من الطرق السريعة كالطريق المداري وطريق الدوحة السريع (الوكرة الموازي).

وتم تصميم الطريق ضمن هذا المشروع بهدف تقليل زمن الرحلة بين مطار حمد الدولي وغيرها من الوجهات الحيوية في البلاد، أهمها المنطقة الصناعية وطريق سلوى وطريق دخان وغيرهم بواقع 50 %. ومن المقرر أن يكتمل المشروع، والذي يضم 48 كيلومتراً من المسارات المخصصة للمشاة والدراجات الهوائية في الربع الأخير من العام الجاري 2018.

تقاطع أم بشر يوفر لسكان الوكرة خيارات إضافية

قال المصدر إن افتتاح التقاطعات والجسور الجديدة، وبالأخص تقاطع أم بشر، وتقاطع المطار، يعد أمراً إيجابياً في غاية الأهمية بالنسبة لسكان الوكرة والوكير المتجهين من وإلى الدوحة؛ عبر طريق الدوحة السريع (الوكرة الموازي)، أو من خلال طريق الوكرة الرئيسي، حيث أصبح لديهم مدخل لطريق جديد يتميز بانسيابية مرورية عالية.

وأضاف المصدر: سيمكن تقاطع أم بشر -الذي يتصل بطريق الدوحة السريع- القادمين من الوكرة والوكير باتجاه الدوحة من الوصول لغرب وشرق الطريق الدائري السابع، مما يوفر لسكان الوكرة والوكير خيارات إضافية عند وقت الذروة.

كما توفر الجسور والمخارج الالتفافية على تقاطع المطار خيارات إضافية؛ تمكّن مستخدمي الطريق من الوصول مباشرة من طريق الوكرة الرئيسي إلى شارع المطار والطريق الدائري السادس، مع الإبقاء على مدخل للانعطاف يميناً باتجاه مطار حمد الدولي.

افتتاح جسرين ومخرج
بـ «جري المصبح»

أوضح المصدر أنه بعد أن تم افتتاح جسرين ومخرج التفافي على تقاطع جري مصبح، أصبح بإمكان سكان مدينة بروة استخدام الطرق الواصلة التي أنشأت بهدف توفير مدخل مباشر باتجاه مطار حمد الدولي وطريق سلوى وطريق دخان السريع، مشيراً إلى أنه قبل افتتاح هذه الجسور والمخارج الالتفافية كان على سكان مدينة بروة الراغبين في الاتجاه لمطار حمد الدولي، استخدام طرق داخلية في المنطقة الصناعية وأبوهامور والثمامة، ومع وجود المداخل الجديدة للطريق الدائري السابع سيتم تقليل زمن الرحلة بواقع 55 %.

وصول مباشر للمنطقة الصناعية والقرية اللوجيستية وميناء حمد

قال المصدر: إنه عقب اكتمال تقاطع أباصليل وتقاطع الباهية، سيتمكن مستخدمو الطريق الدائري السابع من الوصول بشكل مباشر لكل من المنطقة الصناعية والقرية اللوجيستية بشكل سهل.

وأضاف: تم تصميم الطرق والجسور والمخارج والمداخل ضمن تقاطع أبا صليل بشكل يستوعب ويتحمل الحمولات الثقيلة والشاحنات التي تتنقل بين ميناء حمد والمنطقة الصناعية عبر طريق ميناء حمد الجديد.

كما يوفر التقاطع أيضاً ربطاً مباشراً بين الطريق الدائري السابع وشارع الصناعية الشرقي وطريق المنطقة الصناعية، وكذلك نادي سباق السيارات والدراجات النارية.

ويوفر تقاطع الباهية ربطاً مباشراً بين الطريق الدائري السابع وبين شرق المنطقة الصناعية وكذلك القرية اللوجيستية.






التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.