الإثنين 12 ذو القعدة / 15 يوليه 2019
09:24 م بتوقيت الدوحة

نجاح أول عملية زراعة قدم مبتورة بمؤسسة حمد الطبية

الدوحة- قنا

الثلاثاء، 16 يناير 2018
نجاح أول عملية زراعة قدم مبتورة بمؤسسة حمد الطبية
نجاح أول عملية زراعة قدم مبتورة بمؤسسة حمد الطبية
نجح فريق طبي متعدد التخصصات بمستشفى حمد العام التابع لمؤسسة حمد الطبية في إجراء أول عملية جراحية لزراعة قدم مبتورة بنسبة نجاح تامة لمريض كان قد تعرض لحادث أدى إلى فصل كامل للكاحل وقدمه اليسرى عن الساق.

وصرح الدكتور عمرو فارس استشاري أول جراحة الأوعية الدموية بمستشفى حمد العام ورئيس الفريق الطبي المعالج بأن حالة المريض (كاميروني الجنسية) تعد من أكثر الإصابات صعوبة وأشدها خطورة، حيث تم التعامل مع الحالة بقدر عال من الدقة منذ وصول خدمة الإسعاف التي قامت بدورها بسرعة الاستجابة ونقل المريض إلى المستشفى مع الحفاظ على العضو المبتور الذي تطلب وضعه بمكان بارد في درجة حرارة مناسبة وفي بيئة نظيفة ومعقمة.

وأشار إلى أن فريق قسم الحوادث بطوارئ مستشفى حمد العام قام فور وصول الحالة باستدعاء الفرق الطبية المعنية بالتعامل مع هذه الحالات الخطيرة، وهي جراحة الأوعية الدموية وجراحة العظام والتجميل والتخدير، حيث تم الاتفاق بين هذه الفرق التي ضمت 11 طبيبا من مختلف التخصصات على إجراء اللازم لإنقاذ قدم المريض والحفاظ عليها.

ومن جانبه، قال الدكتور مأمون أبو سمهدانة استشاري جراحة العظام والمفاصل بمستشفى حمد العام إن استشاريي جراحة العظام قاموا بتثبيت القدم المبتورة مع الساق ووضعها في مكانها الطبيعي عن طريق مثبت معدني خارجي، وذلك لتسهيل عملية توصيل الشرايين والأوردة في عملية استغرقت ثلاث ساعات، ثم تم عمل رقعة جلدية لإتمام التئام الجروح في عملية استغرقت ثماني ساعات.

وبعد ثلاثة شهور من العملية قام فريق جراحة العظام بإجراء عملية التثبيت الداخلي للقدم والكاحل وعظمة الساق عن طريق مسمار نخاعي داخلي لتعديل وضع القدم، مستعينين في ذلك ببعض العظام من عظمتي الفخذ والحوض دون أي تأثير عليهما، وذلك في عملية جراحية تعد أكثر العمليات تعقيدا نظرا لصعوبة تعديل وضع القدم في ظل نقص العظام.

وقال الدكتور عمرو فارس إن نجاح هذه العملية يعد إنجازا طبيا فائق المستوى لمؤسسة حمد الطبية التي تبذل أقصى جهودها لتوفير أفضل رعاية صحية آمنة وفعالة لكل مريض من مرضاها، خاصة أن نسب نجاح مثل هذه العمليات لا يتعدى 20% على مستوى العالم.




التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.