الأحد 11 شعبان / 05 أبريل 2020
06:45 ص بتوقيت الدوحة

مصر تعلن الجدول الزمني للانتخابات الرئاسية

الأناضول

الإثنين، 08 يناير 2018
. - الهيئة الوطنية للانتخابات في مصر
. - الهيئة الوطنية للانتخابات في مصر
أعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات في مصر (مستقلة)، الإثنين، الجدول الزمني للانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها في مارس المقبل.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عُقد بمقر الهيئة العامة للاستعلامات (حكومية)، شرقي القاهرة، للإعلان عن الجدول الزمني التفصيلي الخاص بالانتخابات الرئاسية المقررة العام الجاري.

وقال لاشين إبراهيم، رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، إنه تقرر تلقي طلبات الترشح يوميًا من 20 يناير الجاري إلى 29 من الشهر ذاته، وإعلان القائمة النهائية في صحيفتي الأهرام والأخبار، المملوكتين للدولة في 31 من الشهر ذاته.

فيما تتلقى اللجنة، وفق إبراهيم، اعتراضات المرشحين، يومي 1 و2 فبراير/ شباط المقبل، وفحص طلبات الترشح والفصل في الاعتراضات يوم 5 فبراير.

وأضاف "تقرر إخطار المرشح المستبعد بقرار استبعاده وأسبابه يوم 6 فبراير، وتلقي تظلمات المرشحين وفحصها يومي 7 و8 فبراير، والبت في التظلمات والإخطار بها يوم 9 من الشهر ذاته، فيما تقدم الطعون وقيدها بجدول المحكمة الإدارية العليا يومي 10 و11 فبرايرالمقبل".

وحددت الهيئة، آخر موعد لسحب طلب الترشح واختيار المرشحين للرموز وفقًا لأسبقية تقديم طلبات الترشح يوم 22 فبراير.

فيما تعلن القائمة النهائية لأسماء المرشحين ورموزهم ونشرها في الجريدة الرسمية وصحيفتي الأهرام والأخبار يوم 24 فبراير.

وتبدأ الحملة الانتخابية، بحسب قرار الهيئة، في 24 فبراير وتستمر لمدة 28 يومًا، حتى 23 مارس.

وتتوقف الحملة الانتخابية وتبدأ فترة الصمت الدعائي الأولى في اليومين السابقين على يوم الاقتراع حتى الساعة 12 منتصف الليل بالتوقيت المحلي لكل دولة لمدة يومين 14 و15 مارس، بحسب إبراهيم.

وتقرر أن يجرى تصويت المصريين بالخارج من 16 إلى 18 مارس، فيما تتوقف الحملة الانتخابية وبدء فترة الصمت الدعائي الثانية يومي 24 و25 مارس.

ويبدأ التصويت بالداخل يوم 26 حتى 28 مارس، وتنتهي عملية الفرز وإرسال المحاضر وقرارات اللجان العامة يوم 29 مارس.

وقررت الهيئة تلقي الطعون في قرارات اللجان العامة يوم 30 مارس، والبت في الطعون المقدمة في قرارات اللجان العامة ولجان الانتخابات بالخارج يومي 31 مارس و1 أبريل.

وتعلن اللجنة، بحسب إبراهيم، النتيجة العامة ونشرها بالجريدة الرسمية يوم 2 أبريل، فيما تقدم الطعون وقيدها بجدول المحكمة الإدارية العليا (تختص بالنزاعات الإدارية) يومي 3 و4 أبريل.

وفي حالة وجود إعادة بين مرشحين، تقرر بدء الحملة الانتخابية لانتخابات الإعادة لمدة 9 أيام من 15 إلى 23 أبريل، وتوقف الحملة الانتخابية وبدء فترة الصمت الدعائي بالتوقيت المحلي لكل دولة يوم 18 أبريل.

وتجرى انتخابات الإعادة للمصريين بالخارج أيام 19،20، و21 أبريل، فيما توقف الحملة الانتخابية وتبدأ فترة الصمت الدعائي الثانية يوم 23 من الشهر ذاته.

وتجرى انتخابات الإعادة بالداخل أيام 24 ، 25 و26 أبريل، وتنتهي عملية الفرز وإرسال المحاضر للجان العامة وإعلان قراراتها بشأن جميع المسائل المتعلقة بعملية الاقتراع 27 أبريل.

وأعلنت الهيئة تلقي الطعون في قرارات اللجان العامة 28 أبريل، والبت في الطعون المقدمة في قرارات اللجان العامة ولجان الانتخاب بالخارج 29 - 30 أبريل.

وتعلن الهيئة الانتخابات النهائية ونشرها بالجريدة الرسمية 1 مايو.

ولم يحسم الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي بعد موقفه من الترشح لولاية ثانية وأخيرة لمدة 4 سنوات، لكن مراقبين يعتبرون أن ترشحه شبه محسوم.

فيما تراجع رسميا الفريق المتقاعد بالجيش، أحمد شفيق، عن خوض الانتخابات، عقب 5 أسابيع على إعلانه الترشح من مقر إقامته السابق بالعاصمة الإماراتية أبوظبي.

وأمس الأحد، قال شفيق (76 عاما) في بيان "بالمتابعة للواقع رأيت أنني لن أكون الشخص الأمثل لقيادة أمور الدولة خلال الفترة القادمة"، وسط تقارير إعلامية دولية تشير إلى تعرضه لضغوط، نفاها شفيق في مداخلة هاتفية لإحدى الفضائيات المصرية.

وفي نوفمبر الماضي، أعلن المحامي الحقوقي خالد علي، اعتزامه الترشح للانتخابات، لكنه دعا إلى توفير ضمانات لإجراء انتخابات نزيهة.

وتولى السيسي الرئاسة في 8 يونيو 2014، عقب فوزه في أول انتخابات، بعد إطاحة الجيش بمحمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيًا، حين كان السيسي وزيرًا للدفاع، في 3 يوليو 2013. 







التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.