الخميس 12 شعبان / 18 أبريل 2019
05:58 م بتوقيت الدوحة

اكتمال أعمال حفر الجزء الغربي لنفق الصرف الصحي الرئيسي جنوب الدوحة

الدوحة - قنا

الأحد، 07 يناير 2018
. - أشغال
. - أشغال
أكملت هيئة الأشغال العامة "أشغال" أعمال حفر الجزء الغربي لنفق الصرف الصحي الرئيسي الخاص بمشروع تطوير البنية التحتية للصرف الصحي في جنوب الدوحة حيث شهد موقع المشروع اليوم عملية اختراق آلة حفر الأنفاق العميقة لجدار مدخل النفق.

ويشكل هذا الإنجاز اكتمال واحد من الأجزاء الرئيسية الثلاثة التي يتكون منها نفق الصرف الصحي الرئيسي في مشروع تطوير البنية التحتية للصرف الصحي في جنوب الدوحة الذي سيعمل على نقل مياه الصرف الصحي عبر محطات ضخ إلى محطة المعالجة الحالية في جنوب الدوحة.

وبهذه المناسبة، أكد المهندس عبدالله حمد العطية، مساعد رئيس هيئة الأشغال العامة أن النفق يمتد بطول خمسة كيلومترات تحت سطح الأرض ليتصل بعدة مناطق تشمل السد والمعمورة وطريق سلوى ومنها إلى محطة معالجة مياه الصرف الصحي جنوب الدوحة، مشيراً إلى أن الإنجاز اليوم يكشف أن "أشغال" تواصل تحقيق التقدم بجميع مشاريعها سواء تلك الخاصة بالطرق والطرق السريعة والمباني أو مشاريع البنية التحتية والصرف التي يتم تنفيذها على أعماق كبيرة تحت الأرض، وهو ما يبرهن أيضاً أن دولة قطر قادرة على المضي قدماً وإنجاز المشاريع بالجودة المطلوبة والمواعيد المحددة.

من جانبه، صرّح المهندس خالد سيف الخيارين، مدير إدارة مشاريع شبكات الصرف الصحي في "أشغال" أن الجزء الغربي الذي اكتمل تنفيذه اليوم هو أحد الأجزاء الثلاثة لنفق الصرف الصحي الرئيسي الذي سيخدم مناطق السد والنصر والمعمورة وأم غويلينا والمطار.

وأشار إلى أن النفق الرئيسي سيقوم بسحب مياه الصرف بشكل أكثر انسيابية عن طريق عوامل الجاذبية إلى محطات المعالجة وهو ما سيؤدي إلى إلغاء نحو 20 محطة ضخ قديمة.

ويمتد الجزء الغربي لنفق الصرف الصحي الرئيسي من منطقة الثمامة إلى طريق سلوى مروراً بمنطقة أبو هامور، ويبلغ طوله حوالي خمسة كيلومترات ليمثّل نحو 30 بالمائة من الطول الإجمالي للنفق الرئيسي، وقد استغرق حفره مدة 12 شهراً بمعدل حفر حوالي 13.7 متر في اليوم، حيث بدأت "أشغال" بتنفيذ أعمال حفر هذا الجزء في بداية يناير من العام الماضي.

وقد تم تنفيذ أعمال الحفر باستخدام آلة حفر الأنفاق العميقة (TBM) التي أطلق عليها اسم "الزبارة"، وهي إحدى آلتي حفر الأنفاق العميقة المستخدمة في المشروع والتي تم تصميمها خصيصاً لتلائم الخصائص الجيولوجية في الدوحة. 

وتمت أعمال الحفر بتقنية الضغط الجوفي المتوازن التي تتلاءم مع طبيعة التربة في قطر، وأنجزت الأعمال على عمق يتراوح بين 30 و 40 متراً تحت سطح الأرض دون التأثير على المنشآت المحيطة بالنفق أو حركة المرور بالمنطقة.

ونفق الصرف الصحي الرئيسي الخاص بمشروع تطوير البنية التحتية للصرف الصحي في جنوب الدوحة يتكون من ثلاثة أجزاء شرقي وغربي وشمالي بطول إجمالي يبلغ 16 كيلومترا، ويمتد الجزء الشرقي لحوالي 7.5 كيلومتر من منطقة الثمامة إلى منطقة المطار القديم مروراً بالطريق الدائري الخامس، ومن المخطط اكتمال أعمال حفر هذا الجزء في الربع الثالث من هذا العام، أما الجزء الشمالي فيمتد لحوالي أربعة كيلومترات من الثمامة إلى منطقة روضة الخيل مروراً بمنطقة النجمة، ومن المخطط اكتماله في الربع الرابع من 2018.

ويتم إنشاء نفق الصرف الصحي الرئيسي باستخدام أجزاء خرسانية جاهزة (مسبقة الصب)، بقطر داخلي يبلغ ثلاثة أمتار. كما يضم المشروع أعمال حفر سبعة أنفاق فرعية للصرف الصحي، يبلغ طولها الإجمالي حوالي 24 كيلومترا ستحمل التدفقات من مناطق وسط الدوحة إلى النفق الرئيسي.

هذا بالإضافة إلى أعمال إنشاء أحد عشر مدخلاً على أعماق تتراوح بين 20 و 40 متراً تحت سطح الأرض لتنفيذ أعمال حفر النفق الرئيسي من خلالها، منها أربعة مداخل يتم إنشاؤها باستخدام آلة الحفر الرأسي بهدف الحد من التأثيرات وتقليل مساحة الأعمال حيث تقع هذه المداخل ضمن مناطق الدوحة الداخلية. كما تؤدي هذه المداخل إلى غرف الفحص التي سيتم إنشاؤها ضمن المشروع والتي سيتم من خلالها القيام بعمليات الفحص والصيانة الدورية لضمان جودة مرافق نفق الصرف الرئيسي.

وقد تم تصميم مشروع تطوير البنية التحتية للصرف الصحي في جنوب الدوحة ليخدم منطقة جنوب الدوحة والنمو السكاني المتوقع لها في المستقبل، كما يمكن ربطه بمشاريع بنية تحتية مستقبلية. وسيتم عند اكتمال المشروع الاستغناء عن أكثر من عشرين محطة ضخ قديمة موجودة حالياً في المناطق السكنية والتجارية في جنوب الدوحة.

ومن المزايا الهامة للمشروع، أن النفق الرئيسي للصرف الصحي والذي يعمل بالجاذبية سيربط عددا من المناطق في جنوب الدوحة بشبكة الصرف الصحي، كما أنه سيحد من المشاكل البيئية من خلال القضاء على الروائح في محطة معالجة مياه الصرف ونظام النقل، وكذلك الحدّ من المشاكل الناتجة عن فيضان مياه الصرف الصحي والتي تحدث بسبب الضغط الهيدروليكي الكبير الواقع على شبكة الصرف الصحي الحالية، حيث تفوق تدفقات الصرف الصحي قدرتها الاستيعابية.

يذكر أن "أشغال" بدأت تنفيذ أعمال مشروع البنية التحتية للصرف الصحي في جنوب الدوحة في أغسطس 2015، حيث تم إنجاز أكثر من 70 بالمائة من الأعمال حتى الآن، حيث من المخطط أن يكتمل المشروع في الربع الثاني من عام 2019.

ومشروع تطوير البنية التحتية للصرف الصحي في جنوب الدوحة يعد أول مشروع في المنطقة يطبق نظام (CEEQUAL)، وهو النظام العالمي المستند على الأدلة لتقييم الاستدامة في تنفيذ أعمال مشاريع البنية التحتية.







التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.