السبت 19 صفر / 19 أكتوبر 2019
07:49 ص بتوقيت الدوحة

الاستيراد المباشر من تركيا يساهم في تخفيض التكلفة

%20 نمواً في مبيعات السجاد خلال 2017

ماهر مضيه

الأحد، 07 يناير 2018
%20 نمواً في مبيعات السجاد خلال 2017
%20 نمواً في مبيعات السجاد خلال 2017
قال عدد من باعة السجاد في أسواق الدوحة، إن المبيعات حققت نمواً مقداره 20 % تقريباً خلال العام 2017، وذلك مقارنة مع العام 2016، مشيرين إلى أن الإقبال قد تزايد على المحالّ التجارية بعد الاستيراد المباشر من تركيا.
لفت هؤلاء، لـ «العرب»، إلى أن غالبية المعروضات -والتي تصل إلى 75 % تقريباً من حجم السوق- من الصناعة التركية التي تتمتع بالثمن المنافس والجودة العالية، إضافة إلى نسبة قليلة من الصناعة البلجيكية. وبيّن الباعة أن الاستيراد بشكل مباشر من تركيا ساهم في تخفيض التكلفة على التجار، الأمر الذي انعكس مباشرة على الزبائن في وجود خيارات عديدة وجودات مختلفة، إضافة إلى ثمن منافس أقل من ذي قبل.
الطلب
وأشار الباعة إلى أن الطلب على السجاد والموكيت تزايد خلال العام 2017 بشكل لافت، خصوصاً مع توافر تشكيلة كبيرة من القياسات والأشكال المختلفة التي تلبي الاحتياجات كافة لدى الأسر، إذ تحظى المحلات التجارية المخصصة لبيع هذه المنتجات بإقبال كبير. وتوقّع الباعة أن يتزايد الطلب خلال العام 2018، خصوصاً في موسم الشتاء الحالي، لافتين إلى أن المؤشرات كافة في السوق تدل على نشاط كبير في حركة البيع والشراء؛ ما ينعكس إيجابياً على تحقيق مزيد من النمو في المبيعات.
نمو المبيعات
وفي هذا الشأن، قال البائع محمد بابو إن المبيعات حققت نمواً قدرة 25 % تقريباً خلال العام 2017، وذلك مقارنة بالعام 2016، مبيناً أن غالبية الطلب على السجاد والموكيت من الصناعة التركية.
وأضاف: «الصناعة التركية تمتاز بالجودة العالية والثمن المنافس، إضافة إلى كونها تضم تشكيلة كبيرة ترضي الأذواق كافة، حيث إن استيراد السجاد والموكيت من المنشأ ساهم في تخفيض التكلفة على التجار».
وتوقّع بابو أن يتزايد الطلب خلال الربع الأول من العام 2018 بشكل كبير، خصوصاً مع فصل الشتاء، مؤملاً أن تحقق المبيعات مزيداً من النمو خلال الفترة المقبلة.
تزايد الإقبال
وفي الصدد ذاته، أكد البائع محمد سيف الدين على ارتفاع مستوى الطلب بشكل لافت خلال العام 2017، وذلك مقارنة بالعام الماضي 2016، حيث تزايد الإقبال على السجاد والموكيت منذ بداية الربع الثاني وحتى نهاية العام. وأضاف: «أعتقد أن السوق حقق انتعاشة خلال العام 2017، حيث نمت المبيعات بنسبة ممتازة تصل إلى 20 % تقريباً، إذ تُعتبر حركة البيع والشراء نشطة جداً في المحلات التجارية المخصصة لبيع السجاد».
تقليص التكلفة
وفي الإطار نفسه، أوضح البائع محمد مختار أن إقبال الزبائن على شراء السجاد والموكيت تزايد بشكل لافت خلال العام 2017، إذ إن المبيعات حققت نمواً قدره 20 % تقريباً مقارنة بالعام الذي سبقه.
وأضاف: «لقد ساهم الاستيراد المباشر للسجاد والموكيت من تركيا في تقليص التكلفة على التجار، الأمر الذي دفع إلى تخفيض الأسعار، ليصبح الثمن أفضل ومنافساً جداً؛ ما يجذب الزبائن إلى شراء هذه المنتجات المختلفة.
وتوقّع مختار أن يتزايد الطلب خلال الربع الأول من العام الحالي.
مشيراً إلى أن المؤشرات كافة في السوق تصبّ في استمرار نشاط حركة البيع والشراء، مؤملاً أن تستمر المبيعات في النمو.
استيراد من تركيا
وفي الصعيد ذاته، قال البائع محمد علاء الدين إن السجاد المستورد من تركيا مباشرة يمتاز بجودة عالية وثمن منافس جداً، كما أنه يحتوي على تشكيلة كبيرة من الأحجام المختلفة والألوان التي تناسب ديكوات المنازل.
وأضاف: «لقد انتعش السوق خلال 2017، إذ كانت المبيعات جيدة للغاية، حيث حققت نمواً يصل إلى 25 % تقريباً، وذلك نظراً إلى تمييز البضائع المعروضة في المحلات التجارية المخصصة لبيع السجاد والموكيت». وبحسب الباعة، فإن السجاد والموكيت المصنّع في تركيا -والذي يُستورد مباشرة- يلقى رواجاً واسعاً بين الأسر والعائلات من المواطنين والمقيمين، نظراً لجودته العالية، وأشكاله الجذابة، وثمنه المنافس.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.