الأحد 18 ذو القعدة / 21 يوليه 2019
03:54 م بتوقيت الدوحة

ابنة القرضاوي لا تزال تعاني "احتجازًا تعسفيًا" بمصر

القاهرة- الاناضول

الخميس، 04 يناير 2018
ابنة القرضاوي لا تزال تعاني "احتجازًا تعسفيًا" بمصر
ابنة القرضاوي لا تزال تعاني "احتجازًا تعسفيًا" بمصر
قالت هيئة الدفاع عن "علا"، ابنة الشيخ يوسف القرضاوي، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الخميس، إنها لا تزال تعاني من ظروف "احتجاز انفرادي تعسفي" بمصر. 

جاء ذلك في بيان لهيئة الدفاع عن علا (55 عاما) وزوجها حسام خلف (58 عامًا) القيادي بحزب الوسط (إسلامي)، نقلته حملة "الحرية لعلا وحسام" (حقوقية إلكترونية تهتم بقضيتهما)، على صفحتها بموقع "فيسبوك". 

وفي يونيو 2017، أوقفت السلطات المصرية، علا وحسام، إثر اتهامهما بـ"الانتماء لجماعة أُسست مخالفة للقانون (تقصد جماعة الإخوان)، والتخطيط لتنفيذ عمليات إرهابية تستهدف الأمن ومؤسسات الدولة"، وهي التهم التي تم نفيها من جانب محاميهما وقتها. 

ووفق البيان، قررت محكمة جنايات الجيزة (غرب القاهرة)، اليوم، تجديد حبس علا لمدة 45 يومًا، وهو التجديد الـ12 منذ حبسها، الذي تجاوز 180 يومًا، فيما تنظر ذات المحكمة تجديد حبس زوجها حسام، الإثنين المقبل. 

وأضاف البيان أنه "حتى الآن، لم يتم إبلاغ علا وفريقها القانوني أبداً بالتهم الموجهة ضدها والمتسببة في احتجازها؛ ما يعد انتهاكًا واضحاً للإجراءات القانونية الواجبة، وأيضا انتهاكًا للقانون المصري والدولي". 

وأشار بيان هيئة الدفاع أن علا وزوجها "محبوسان انفراديًا (كل منهما بسجن يختلف عن الآخر) في زنزانة خرسانية، لا تمنع البرودة أو الحرارة، ولا تسمح بدخول أشعة الشمس". 

وخلال جلسة اليوم، قالت علا للمحكمة إنها "ليست لها علاقة بالقضية التي أُقحم اسمها فيها لا من قريب أو بعيد، وأنه تم إلقاء القبض عليها أثناء إجازتها في الشاليه الخاص بوالدتها بالساحل الشمالي (شمال) برفقة زوجها"، وفق البيان. 

وأشار الدفاع إلى أن "مسؤولاً بالسفارة الأمريكية (لم يسمه) حاول حضور الجلسة، لكنه لم يتمكن من الدخول". 

وأوضح البيان أن "قضية علا وحسام أثيرت عدة مرات في واشنطن على يد ناشطين في مجال حقوق الإنسان ووسائل الإعلام، التي دعت نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس للتدخل". 

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من السلطات المصرية حول الحالة الصحية لعلا القرضاوي أو زوجها غير أنها اعتادت التأكيد على أنها تقدم كافة الرعاية الصحية لكل السجناء دون تمييز. 

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.