الخميس 14 رجب / 21 مارس 2019
04:32 ص بتوقيت الدوحة

المفاجآت تتواصل بخروج فردسكو ولوبيز

بطولة «قطر إكسون موبيل» تحافظ على مصنفها الأول

199

الدوحة - ناصر رويس

الخميس، 04 يناير 2018
.
.
حافظت مباريات لبطولة «قطر إكسون موبيل» للتنس، التي جرت منافساتها أمس على ملاعب اتحاد التنس والاسكواش والريشة الطائرة، على مصنفها الأول دومنيك تيم، بينما فقدت لاعبين من مصنفيها الثمانية الأوائل، بعد تعرّضهما لهزيمتين مفاجئتين أمام لاعبين أقل منهما تصنيفاً في المسابقة.
واصل اللاعب النمساوي دومينك تيم (المصنف الأول في البطولة) عروضه القوية، وحقق فوزه الثاني على التوالي، بتغلبه على اللاعب السلوفيني ألجاز بيدين بنتيجة مجموعتين لصفر، ضمن لقاءات الأدوار ثمن النهائية للبطولة.
وتغلّب تيم على منافسه بمجموعتين لصفر 7-5، و6-4، وتأهل إلى ربع النهائي، عقب منافسة قوية تواصلت على مدى ساعة وخمس وأربعين دقيقة.
وفي المقابل، تواصلت حلقات المفاجآت في عدد من باقي مباريات البطولة، وغادر الإسبانيان فرناندو فردسكو (المصنف السابع في البطولة) ومواطنه فليشيانو لوبيز (المصنف الثامن)، منافسات الفردي، عقب خسارتهما أمس لقاءات الأدوار ثمن النهائية للمسابقة.
وتلقّى فرناندو فردسكو خسارة مفاجئة أمام اللاعب الروسي أندري بوبلاف (المصنف الـ 49 عالمياً) بمجموعة لمجموعتين 3-6، و6-3، و4-6. بينما فجّر اللاعب الصربي ميزا باسيش (الصاعد من الأدوار التمهيدية) مفاجأة من العيار الثقيل، بفوزه على الإسباني فليشانو لوبيز، وتغلّبه عليه بمجموعتين لصفر 6-4، و7-6. وانضم فردسكو ولوبيز إلى قائمة اللاعبين المصنفين الأوائل الذين غادروا المسابقة عقب خروج كل من بوستا بابلو وراموس ألبار وتوماس برديتش في لقاءات الدور الأول للمسابقة.
وحقق في باقي مباريات الفردي الكرواتي بورنا كوريتش فوزاً منطقياً ومستحقاً على الجورجي نيكولاي بازيلا تشيفيلي بمجموعتين لصفر 6-2، و6-3، كما حقق الألماني بيتر كوجوزيك فوزاً مماثلاً على الإيطالي ماتيو برتيني بـ 6-2، و6-2.
ووضع الأرجنتيني جيدو بيلا 
حداً لطموحات الإيطالي 
ستيفان ترافاليا (الصاعد من الأدوار التمهيدية) لمواصلة الحضور في منافسات البطولة، 
بفوزه عليه بمجوعتين لصفر 7-6، و6-3.
ورغم المنافسة القوية التي 
أظهرها ترافاليا -الفائز على جبر نوح في الدور الأول في المجموعة الأولى، وخسارته بفارق شوط كسر الإرسال- فإنه لم يصمد في المجموعة الثانية، وخسر فيها 6-3.

جبر نوح: فضّلت تحمّل آلام الإصابة على الانسحاب


عبّر اللاعب القطري جبر نوح المطوع -الذي شارك في الأدوار الرئيسية لبطولة «قطر إكسون موبيل» للتنس ببطاقة دعوة من اللجنة المنظمة للبطولة- عن أسفه لعدم خوض المباراة في لياقته البدنية الكاملة، بسبب تعرّضه لالتواء في الكاحل منذ الشوطين الأولين للمجموعة الأولى للمباراة.
وكشف نوح أنه تحامل على نفسه وخاض باقي فترات المباراة مصاباً رغم الآلام التي كان يشعر بها، وأن حضور سعادة ناصر بن غانم الخليفي رئيس اتحاد التنس ومسؤولي الاتحاد ووالده إلى المباراة، جعله يتحمل آلام الإصابة ويخوض المباراة ويفضّل هذه الوضعية على الانسحاب من اللقاء.
وقال نوح إنه سيُجري فحوصات طبية للتعرف على نوعية الإصابة التي تلقّاها واعتماد طريقة العلاج المناسبة لاستعادة جاهزيته البدنية والعودة إلى المشاركة في البطولات.
وأضاف: «كنت مستعداً كما يجب للمباراة، وطريقة لعب منافسي كانت ملائمة لمهاراتي، وكان بإمكاني تقديم أداء أفضل لو لم أتعرض للإصابة. ثقتي في نفسي كانت عالية قبل المباراة وخلال التحضيرات التي أجريتها للمسابقة، ولكن للأسف تعرضت لالتواء جعل مهمتي صعبة خلال المباراة».
ونفى أن تكون القرعة قد أنصفته بمقابلة اللاعب الإيطالي توفولفاتي المتأهل من الأدوار التمهيدية، وقال إن اللاعب الذي يلتحق بالجدول الرئيسي للبطولة يكون قد تعود على مستوى المباريات من خلال الفوز في 3 مباريات، وإنه عادة ما يكون أكثر جاهزية من اللاعبين المصنفين الذين يشاركون بصفة مباشرة في الأدوار الرئيسية للمسابقة.
وقال: «لو قابلت لاعباً يخوض مباراته الأولى في الموسم، لكانت المواجهة أقل قوة بالنسبة لي. ولكنني قابلت لاعباً في رصيده 3 مباريات في 3 أيام، وجاهزيته كبيرة».
وشدد جبر نوح على أهمية استحقاق كأس «ديفيز» التي ستُقام شهر أبريل المقبل. وقال إنها هدفه المقبل، وإنه سيحرص على التحضير الجيد لهذه المسابقة في الأشهر القليلة المقبلة، عبر التدريبات المكثفة، والمشاركات المتتالية في بطولات «الفيوتشر».
وحول النقلة النوعية في مسيرته الرياضية بعد إنهاء دراسته الجامعية في أميركا، قال: «حين كنت أدرس، لم يكن لي الوقت للاهتمام بالقدر الكافي بالتنس، بسبب التزاماتي الدراسية. ولكن بعد عودتي إلى الدوحة، بدأت الإعداد مع المدرب يونس العيناوي، واستعدت الكثير من إمكانياتي التي أعمل على تطويرها».
وأعرب عن ثقته الكبيرة في الالتحاق بقائمة أفضل 500 لاعب في العالم في الموسم الحالي، عبر كسب النقاط اللازمة لهذا المركز، عبر المشاركة في بطولات «الفيوتشر». وقال إنه سيبذل كل جهوده لتحقيق هذا الهدف.

بعد فوزه على فردسكو:
روبليف: ثأرت لنفسي


أعرب اللاعب الروسي أندريه روبليف عن سعادته بالفوز على فرناندو فردسكو أمس، وقال إنه ثأر لنفسه من منافسه بعد خسارته أمامه في الموسم الماضي في واحدة من البطولات.
وأضاف: «لعبت مباراة صعبة، وسعيد بتأهلي إلى الدور ربع النهائي، وسأحاول تقديم أفضل ما لدي في مباراة اليوم، التي سألاقي فيها الكرواتي بورنا كوريتش. حاولت الحفاظ على هدوئي أمام فرداسكو، وكنت أحاول التركيز على النقاط والتبادلات؛ ما قادني إلى الفوز».
وأكد قوة المنافسة التي ستجمعه بكوريتش، وقال إن عليه توخي أسلوب اللعب المناسب، للفوز والمحافظة على نقاط القوة التي ظهرت في مباراته مع فردسكو.
وحول غياب عدد من النجوم عن البطولة، قال اللاعب: «لا أشعر بأي ضغوط، إذ أحاول فقط التركيز على طريقة أدائي، وعلى الأشياء التي أحتاج إلى تطوريها. سعيد بقدرتي على مقارعة كبار اللاعبين، وبفوزي بالمباريات الكبيرة».

اليوم لقاءات ربع نهائي الفردي

تجري اليوم، على الملعب الرئيسي لمجمع اتحاد التنس والملاعب المحيطة به، منافسات الأدوار ربع النهائية لمسابقة فردي البطولة ونصف مسابقة الزوجي.
وتكشف مباريات ربع نهائي الفردي عن اللاعبين الأربعة الذين سيواصلون المنافسة على اللقب، بينما تكشف مباريات الزوجي عن الفريقين اللذين سيخوضان نهائي الزوجي.
ويُتوقّع أن تشهد مباريات اليوم منافسات قوية، وأن تشهد مزيداً من الإثارة والنتائج المفاجئة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.