الإثنين 22 رمضان / 27 مايو 2019
08:14 ص بتوقيت الدوحة

الأمم المتحدة تندد بقمع السعودية للحقوقيين والصحفيين (فيديو)

وكالات

الأربعاء، 03 يناير 2018
الأمم المتحدة تندد بقمع السعودية للحقوقيين والصحفيين (فيديو)
الأمم المتحدة تندد بقمع السعودية للحقوقيين والصحفيين (فيديو)
دعا خبراء بالأمم المتحدة في مجال حقوق الإنسان، أمس الثلاثاء، السعودية إلى وقف «قمع» نشطاء حقوقيين، والإفراج عن عشرات تم اعتقالهم منذ سبتمبر، لممارستهم حقوقهم المدنية والسياسية بشكل سلمي.
وقال الخبراء في بيان مشترك، إن تقارير أفادت باحتجاز أكثر من 60 رجل دين، وكاتباً وصحافياً وأكاديمياً وناشطاً بارزين في موجة احتجاز منذ سبتمبر، إلا أن حساب «معتقلي الرأي» الشهير على «تويتر» نشر قائمة أسماء بالمعتقلين تضم 81 شخصية.
ونددت منظمتا العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش بالحملة على المعارضين، لكن الانتقاد الشديد من جانب الأمم المتحدة للبلد المنتج للنفط أمر نادر.
ولم يرد بعد أي رد من الحكومة السعودية. وتقول الرياض إنه ليس لديها سجناء سياسيون، لكن مسؤولين كباراً يقولون إن مراقبة النشطاء مطلوبة للحفاظ على الاستقرار الاجتماعي.
وقال الخبراء الخمسة المستقلون: «نشهد اضطهاداً للمدافعين عن حقوق الإنسان، لأنهم مارسوا سلمياً حقهم في حرية التعبير والتجمع وتكوين جمعيات وحرية الاعتقاد، وانتقاماً منهم لعملهم».
وندد الخبراء «بنمط يثير القلق من الاعتقالات التعسفية الواسعة والممنهجة واحتجاز» شخصيات دينية وكتاب وصحفيين وأكاديميين ونشطاء بموجب قوانين مكافحة الإرهاب والقوانين الأمنية في المملكة.
وقالت ألكسندرا الخازن من منظمة مراسلون بلا حدود إن "بعض الصحفيين السعوديين تم إرغامهم على الاستقالة من عملهم.. وعشراتٌ آخرون تم اعتقالهم منذ شهر سبتمبر 2017 وهو مازاد علينا صعوبة توثيق الانتهاكات الحقوقية في المملكة".

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.