الثلاثاء 19 رجب / 26 مارس 2019
01:23 م بتوقيت الدوحة

مركز الرعاية اليومية بـ «حمد الطبية» يستقبل 40 ألف مريض

157

الدوحة - العرب

الأحد، 31 ديسمبر 2017
مركز الرعاية اليومية بـ «حمد الطبية» يستقبل 40 ألف مريض
مركز الرعاية اليومية بـ «حمد الطبية» يستقبل 40 ألف مريض
تواصل مؤسسة حمد الطبية توسعة نطاق الخدمات التي تقدمها للمرضى مع انتقال كافة الخدمات الجراحية للمرضى الداخليين وجراحات اليوم الواحد الخاصة بعيادات الأنف والأذن والحنجرة من مستشفى الرميلة ومستشفى حمد العام إلى مركز الرعاية الطبية اليومية، وهو أحد مستشفياتها الجديدة التي تم افتتاحها مؤخراً بالمدينة الطبية.
وتدعيماً لهذه الخطوة، شهد مركز الرعاية الطبية اليومية افتتاح عيادة التحضير للتخدير، وذلك للمرضى الذين سيخضعون لإجراءات جراحية في أقسام الأنف والأذن والحنجرة وطب العيون والمسالك البولية والجراحة التجميلية والجهاز الهضمي، حيث توفر العيادة الجديدة للمرضى مجموعة شاملة من خدمات التقييم الطبي لضمان كامل استعدادهم للخضوع للعملية أو الإجراء الجراحي الذي تم التخطيط له.
وقد استقبل مركز الرعاية اليومية الطبية، حتى اليوم، أكثر من 40,000 مريض في المرفق الجديد، حيث من المتوقع أن يستمر هذا الرقم في الارتفاع على مدار السنة المقبلة.
وتأتي هذه الإضافة الحديثة التي سجلها مركز الرعاية الطبية اليومية في أعقاب الافتتاح الرسمي لمجمّع مدينة حمد بن خليفة الطبية، الذي تفضّل حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدّى، وشمله برعايته، حيث افتتح صاحب السمو ما يعتبر أكبر مشروع لتوسعة مرافق الرعاية الصحية في المنطقة مع تدشين أحدث مستشفيات مؤسسة حمد الطبية، وهي مركز الرعاية الطبية اليومية، ومركز قطر لإعادة التأهيل، ومركز صحة المرأة والأبحاث.
وقال الدكتور خالد محمد الجلهم، مدير مركز الرعاية الطبية اليومية في تعليقه على هذا الإنجاز: «مع تزايد عدد الخدمات التي نقدمها في مرفقنا الجديد والمزود بأحدث المعدات والتكنولوجيا المتقدمة، سيتسنى للمرضى الحصول على رعاية من الطراز الأول في مجموعة متنوعة من التخصصات. فتوفير الرعاية السابقة لعملية التخدير وخدمات الجراحة، ضمن موقع واحد مخصص لهذا الغرض، سيتيح لنا تزويد مرضانا بأفضل مستويات الرعاية والعلاجات الجراحية بكل سهولة وانسيابية، دون تعطيلهم عن حياتهم اليومية لفترة طويلة».
ومن جانبه شدّد الدكتور عبد السلام القحطاني، رئيس قسم الأنف والأذن والحنجرة في مركز الرعاية الطبية اليومية، على أهمية حصول المرضى على الرعاية السريرية التي تسبق الجراحة والخدمات الجراحية تحت سقف واحد قائلاً: «نجحنا في مطلع هذا الشهر في إجراء أولى جراحات اليوم الواحد في قسم الأنف والأذن والحنجرة، وهي خطوة نعمل حالياً على تعزيزها من خلال توفير رعاية ما قبل الجراحة والعمليات الجراحية ضمن موقع واحد. أنا فخور للغاية بهذا الإنجاز وأتطلع إلى الترحيب بعدد أكبر من المرضى في مرفقنا الجديد في العام المقبل».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.