الثلاثاء 17 شعبان / 23 أبريل 2019
01:16 م بتوقيت الدوحة

«كتارا» تحيي تاريخ الأجداد بأوبريت تراثي متميز

الدوحة - العرب

الأحد، 31 ديسمبر 2017
«كتارا» تحيي تاريخ الأجداد بأوبريت تراثي متميز
«كتارا» تحيي تاريخ الأجداد بأوبريت تراثي متميز
شهد مسرح الدراما في الحي الثقافي «كتارا» يومي الجمعة والسبت الماضيين انطلاق عروض أوبريت «كتارا» التراثي، بمسرحية غنائية، بعنوان «الغوص».
وتسعى المؤسسة العامة للحي الثقافي -بالتعاون مع مؤسسة الذاكرة والتراث- إلى تقديم ثلاثة عروض مسرحية غنائية متنوعة، تتناول تاريخ أهل قطر، وتلقي الضوء على تراث الأجداد، بما يساهم في إحيائه، وتعريف الجيل الجديد به.
وألقت مسرحية «الغوص» الضوء على الحياة القطرية في الماضي، وعلاقة أهل قطر بالبحر، مستحضرة معاناتهم وشجاعتهم وصبرهم، ونمط الحياة القديمة، من خلال ديكور تراثي، يحيي صورة الفريج القديم، بالإضافة إلى وجود شاشة تنقل للجمهور مؤثرات مرئية عن البحر والغوص، حيث قدمت مشاهد تراثية مؤثرة، تؤكد قوة العلاقات الاجتماعية وترابطها.
ونقلت المسرحية للجمهور صوراً من الماضي، من خلال ما تم التغني به من أهازيج ونهمات وأغاني، تناسبت مع الأداء المسرحي بكل ما يستند عليه من مدلولية الحركة والرمز واللباس والإيقاع. وهو ما لاقى تقديراً وإشادة واسعة من عدد كبير من الأسر القطرية والأطفال الذين تابعوا العرض، إلى جانب جمهور متنوع من مختلف الجنسيات، الذين تعرفوا على جانب من جوانب التاريخ القطري، بأسلوب فني متميز وجذاب. يذكر أن أوبريت «كتارا» التراثي يتضمن عرض ثلاث مسرحيات موسيقية غنائية، تتناول تاريخ قطر الاجتماعي والتراثي، وما يحتويه من أحداث مهمة، شكّلت صفحات مضيئة لعراقة أهل قطر، ووثّقت ملاحمهم وانتصاراتهم، وقيمهم الأصيلة.
وسيكون الجمهور على موعد مع الأوبريت الثاني يومي 12 و13 يناير، بعنوان: «حزاية قطرية»، ويعتمد طريقة السرد التاريخي، ليصور تطور الحياة في قطر، وذلك من خلال محاورة بين جدّ وحفيدته.
في حين سيكون العرض المسرحي الثالث بتاريخ 2 و 3 فبراير المقبل، وذلك بأوبريت «حكاية وطن»، ويلقي الضوء على أهمية الارتباط والتكاتف الاجتماعي بين القطريين منذ القديم، سواءً من خلال محيط الأسرة أو الفريج، أو عند السفر للغوص.
تجدر الإشارة إلى أن «كتارا» تعمل من خلال فعالياتها المتنوعة على إحياء التراث القطري بكل ملامحه وتفاصيله، لتعريف الجيل الناشئ به، وزوارها من الثقافات الأخرى.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.