الأحد 17 رجب / 24 مارس 2019
06:00 م بتوقيت الدوحة

#أبوظبي تئن تحت وطأة تراجع حجم تجارتها

240

أبوظبي- وكالات

الخميس، 28 ديسمبر 2017
أبوظبي تئن تحت وطأة تراجع حجم تجارتها
أبوظبي تئن تحت وطأة تراجع حجم تجارتها
بلغـت قيمة التجارة السلعية غير النفطية لإمارة أبوظبي 133,8 مليار درهم (نحو 36 مليار دولار) خلال الشهور العشر الأولى من العام 2017 مقارنة مع 141,3 مليار درهم في نفس الفترة من العام 2016.
وبذلك تواصل أبوظبي مسلسل تراجع نشاطها التجاري منذ أن شاركت بفرض حصار جائر على دولة قطر مع كل من المملكتين السعودية والبحرين.
وكشفت احصاءات لمركز أبوظبي للإحصاء نشرت الخميس عن أن قيمة الصادرات غير النفطية للإمارة بلغت 18,8 مليار درهم في الفترة من يناير وحتى أكتوبر في حين وصلت قيمة تجارة إعادة التصدير 17,8 مليار درهم وقيمة الواردات 97,23 مليار درهم.
وتركز احصاءات مركز أبوظبي على تجارة السلع غير النفطية للإمارة التي دخلت من المنافذ البرية والبحرية والجوية أو خرجت منها، مما يعني إنها لا تشمل التجارة التي سجلت عبر جميع منافذ دولة الإمارات الأخرى أو تلك التي أبرمت على المستوى الداخلي مع الإمارات الأخرى.
وتصدرت الولايات المتحدة المركز الأول في واردات أبوظبي وبقيمة بلغت 14,3 مليار درهم خلال الشهور العشر الأولى من العام الجاري فيما حلت السعودية بالمركز الثاني بنحو 9,5 مليارات درهم واليابان 8,3 مليارات درهم وكوريا الجنوبية 5,8 مليارات درهم.
وجاءت الصين في المركز الأول من حيث قيمة الصادارت المسجلة للإمارة وبلغت قيمتها 3,6 مليار درهم ثم السعودية بنحو 2,11 مليار درهم والولايات المتحدة 1,8 مليار درهم.


التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.