الخميس 14 رجب / 21 مارس 2019
01:35 م بتوقيت الدوحة

راعي «المجلس» بقناة «الكأس»:

خالد جاسم: قطر وأهلها «خط أحمر»

440

الدوحة - العرب

الخميس، 28 ديسمبر 2017
خالد جاسم: قطر وأهلها «خط أحمر?»
خالد جاسم: قطر وأهلها «خط أحمر?»
خط خالد جاسم -راعي برنامج «المجلس»- الخط الأحمر الذي تتوقف عنده القنوات المنافسة، أو بالأخص قنوات دول الحصار. وأكد أن قنوات «الكأس» والبعثة الإعلامية القطرية بمختلف وسائلها جاءت إلى الكويت لتعبّر عن فرحتها بعودة الكرة الكويتية إلى النشاط، ولكي تساهم في إنجاح العرس الخليجي؛ لأنها تؤمن بوحدة الشعوب وترابطها المتين الذي لن يتأثر بالسياسة مهما كانت الأزمات. لكنه عبّر عن أسفه وتذمّره من تصرفات بعض القنوات التي تمارس السب والشتم في حق دولة قطر وأهل قطر، ووجّه نداء إلى اللجنة المنظمة، ممثلة في اللجنة الإعلامية حتى تتدخل وتضع حداً لتلك الإساءات؛ لأنه وزملاءه من البعثة القطرية لن ينزلوا إلى ذلك المستوى المتدني؛ لأن أخلاقهم لا تسمح بذلك.
أكد خالد جاسم -راعي برنامج «المجلس» في قنوات الكأس، أنه وأسرة برنامج «المجلس» لم يكن حضورهم إلى الكويت إلا من باب الحرص على نجاح العرس الخليجي، ومشاركة أهل الكويت الكرام في العودة إلى الواجهة الدولية عقب رفع الإيقاف عن الكرة الكويتية.
وأضاف: «حضرنا إلى الكويت ونحن ملتزمون بكل مبادئ الأخوة والاحترام والتقدير، وحضرنا إلى الكويت (حاشمين) أهل الدار، الذين أكرمونا منذ لحظة وصولنا حتى مغادرتنا».
ونحن التزمنا بمبادئ السياسة الرياضية البحتة، وليس لنا في نقاش السياسة، ونحن نعرف أن الأزمة الحالية ستنتهي في يوم من الأيام. والأهم من هذا كله ترابط الشعوب والقادة. وفي النهاية خليجنا بُني على الترابط والنسب والعقيدة وصلة الدم.
وقد يكون هناك نوع من المراهقة السياسية والحقد الدفين والكراهية لدى البعض، ولكن يجب ألا نستسلم لهؤلاء.
نحن في الكويت نلتزم بالتغطية الرياضية البحتة وبنجاح هذه البطولة، ولكن ما يحدث في الفترة الأخيرة من هجوم على بلادي قطر.. غير مقبول.
ومن السهل التحدث كما يخطئون، ولكن هذه ليست أخلاقنا، وليست من شيمنا أن نفجر في الخصومة. ورسالتنا إلى اللجنة الإعلامية واللجنة المنظمة أننا التزمنا ولبّينا كل التعليمات حول التقيد بمسألة الميكروفونات الخاصة بالتغطية، وكان الأهم إنجاح «خليجي 23».
ولكن لن نسمح بالسب في قنواتهم، وهي مسألة كبيرة، وأنتم لا ترضون عنا مثل هذا الكلام، ونحن نعرف أن من يتصرف لا يمثّل أمته، وهي فئة قليلة.
دخول قناة إلى الكويت من أجل الاستفزاز مسألة كبيرة، ولا نرضى بها، وبلادي خط أحمر، وأهل قطر خط أحمر.
اليوم نحن حضرنا لأجل الرياضة، ولكنهم قلبوها مسائل سياسية. وخطابي موجه إلى اللجنة المنظمة واللجنة الإعلامية عما يحدث ضدنا، وسؤالي لكم: هل أنتم راضون عن هذه التصرفات وموافقون عليها ضدنا؟
وقال جاسم: «طالت وتشمخت.. وفاض الكيل».
ووجّه جاسم الشكر والتقدير إلى الشعب الكويتي على حفاوة الاستقبال للبعثة القطرية المشاركة في بطولة كأس الخليج الثالثة والعشرين المقامة في الكويت، كاشفاً النقاب بعد أن أقسم بالله عن قصة حقيقية حدثت له في الكويت المتواجد فيها حالياً مع باقي نجوم المجلس، والذين يقومون بتحليل مباريات البطولة عبر قنوات الكأس، وقال: كنا نتناول طعام الغداء في أحد المطاعم مع زملائي، وفور الانتهاء من تناول الغداء هممت لدفع الحساب إلا أنني فوجئت بأحد الإخوة من الكويت الذي كان متواجداً في المطعم بصحبة أهله ينهض من مكانه ليقسم بالله بعدم دفعي أو أحد من زملائي لفاتورة الحساب، وقال: لن تدفعوا الحساب يا أهل قطر.. أنتم في ضيافتنا.
وعقّب خالد جاسم قائلاً: ليس مستغرباً، ولا هو شيء جديد، لأنه واقع وحدث معنا، مؤكداً أنه توجه بصحبة زملائه بالمجلس إلى أحد الأماكن الأخرى لتناول الحلوى إلا أنه قد تكرر معه وزملائه نفس الموقف، «حيث فوجئت بإحدى السيدات (كبيرة في السن) من أهل الكويت قد دفعت الحساب لنا جميعاً».
وأضاف خالد جاسم موجهاً كلامه لأهل الكويت قائلاً: «نحن نرى محبتكم وعارفين تقديركم لنا وتتمنون لُحمة أهل الخليج ومبسوطين في جمع أهل الخليج، ونحن معكم ولكن للأسف هناك من هو مثل الأفاعي والعقارب التي تسعى (لتخريب) العلاقات، يا إما الخليج يدمر ويفككون مجلس التعاون وإما لن يرتاحوا، ونحن نريد الترابط ومصرين على الترابط ومصرين على هذه اللُّحمة الخليجية ويدنا في يدكم.. أبعدوا السياسة القذرة عن رياضتنا، لا تكرهون الشعوب في بعضها، ولا تساعدونهم يا لجنة منظمة لخليجي 23، الشعب الكويتي ما يرضى، وأبوي الشيخ صباح ما يرضى، وخاصة أنه انتقل من بلد لأخرى وهو صائم في رمضان رغم مرضه حتى يحد من هذه الخلافات، ولكنكم تشاهدون وتصمتون وهذا الشيء لا يرضينا».
وواصل راعي المجلس حديثه موجهاً كلامه للجنة المنظمة: «هذا الكلام لم يحدث في بطولة كأس العالم للأندية، والميكروفون يدخل ويجرون لقاءات، ومع ذلك منعتم قنوات الكأس واحترمناكم، ونحن نقدر هذا الشيء. (حشمةً) لصاحب الدار، وأهل الدار، وقيادة الدار..على راسي، أرجوكم.. رسالتنا لكم واضحة، أنتم ترون، وللأسف هناك أناس من (الديرة) معكم يساعدونهم».

مشجع يمني
اعتذر المشجع اليمني -الذي ظهر على قناة العربية بعد مباراة منتخبنا الوطني ضد العراق، وتحدّث عن التجنيس- إلى جمهور قطر، وأكد أن ما جاء في ذلك التصريح فُرض عليه من مراسلي قناة العربية.
وقال المشجع اليمني، في تصريح لقناة «الكأس» بثه برنامج «المجلس»: «فيه شيء ابغى الجمهور القطري يكون على علم فيه.. للأسف القناة التي لا توجد بها مهنية.. قناة العربية قبل يومين سوت لي إشهار ضخم جداً.. اني تكلمت الاخوان القطريين مجنسين وما مجنسين.. هذا الكلام.. اثنين من قناة العربية قاعدين يقرؤوني.. قول قطر عندها عندها مجنسين قول قول.. أنا هذاك الوقت قعدت اقول.. كماسيتو كمباتتو.. عشان اخرج من السؤال واروح للسؤال الي بعدو.. عشان ما يتعبون راسي.. واقول أنا آسف للجمهور القطري إذا فهموني غلط».


التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.