الإثنين 13 ذو الحجة / 03 أغسطس 2020
12:28 م بتوقيت الدوحة

اللجنة الفنية لـ "خليجي 23" تعقد اجتماعها الدوري

الكويت- قنا

الأربعاء، 27 ديسمبر 2017
. - خليجي-23-3
. - خليجي-23-3
عقدت اللجنة الفنية للبطولة الخليجية (خليجي 23) اجتماعها الدوري اليوم، برئاسة حامد الشيباني، حيث تم اعتماد نتائج المباريات والعقوبات، والنظر في الطلب المقدم من الاتحاد اليمني والذي طالب بحكام أجانب لمباراته الأخيرة أمام العراق.

ويأتي طلب الاتحاد اليمني بسبب عدم وجود ركلة جزاء في المباراة السابقة أمام البحرين، والتي يرى الجانب اليمني بأن الحكم قد احتسب ضده ركلة جزاء لا وجود لها، كما أنه لم يحتسب ركلتي جزاء صحيحتين للمنتخب اليمني. وقامت بتحويل الطلب إلى لجنة الحكام بالبطولة.

كما نظرت اللجنة في الطلب المقدم من الاتحاد العماني لاستفسار الاتحاد الدولي عن تقييم البطولة وهل هي بطولة ودية دولية أم ودية فقط، وفي حالة كانت بطولة ودية دولية كما جاء في الخطاب الذي أرسل إلى نائب رئيس الاتحاد الكويتي بتاريخ 18 ديسمبر الماضي، فما هو الموقف من حالة اللاعب الإماراتي محمد أحمد الذي تقدم الاتحاد العماني باستفسار حوله بعد مشاركته في مباراة المنتخبين في الدور الأول، وكان قبلها قد شارك في مباراة الإمارات ضد أوزبكستان.

من جانبها رفضت اللجنة الإجراء واكتفت بالتأكيد أن قرارها الذي أصدرته باعتباره احتجاجا قد تم رفضه لأنه لم يسلم في الوقت المحدد (4 ساعات بعد انتهاء المباراة) كما لم يقم الاتحاد العماني بدفع الرسوم. باعتبار أن قرار اللجنة نهائي في البطولة.

من ناحية أخرى، أكد عوني حسونة نائب رئيس لحنة الحكام في خليجي 23 أن حضور هاني بلان نائب رئيس لجنة الحكام في الاتحاد الدولي والاتحاد الآسيوي للجلسة التقييمية لأداء الحكام التي عقدت اليوم الأربعاء شكل دافعا كبيرا للحكام.

وأوضح حسونة أن بلان تحدث للحكام وشحذ همهم نحو قادم المباريات التي تعد حاسمة في بطولة كأس الخليج، مشيرا إلى أن نائب رئيس لجنة الحكام في الاتحادين الآسيوي والدولي أثنى على أداء الحكام وطالبهم ببذل قصارى الجهد خصوصا وأن البطولة دخلت مرحلة الحسم قبيل نهاية الدور الأول.

وأوضح حسونة أن جلسة التقييم التي عقدت اليوم لم تراجع الحالات التحكيمية التي تخص مباريات أمس الأول، حيث تم إرجاء مراجعة الحالات إلى حين وصول الفيديو الخاص بها.

وكانت مباراة البحرين واليمن قد شهدت جدلا تحكيميا كبيرا على مستوى احتساب ركلة جزاء بدت وهمية للمنتخب البحريني، في حين لم يتم احتساب أكثر من حالة تستحق ركلة جزاء للمنتخب اليمني.

وأوضح حسونة أن اللجنة لم تتلق أي اعتراض رسمي من قبل المنتخبات المشاركة على التحكيم، معتبرا أن الأمور تسير على نحو جيد بدون أية مشاكل تذكر، مشيدا في الوقت ذاته بأداء الحكم القطري سعود العذبة الذي أدار مباراة الكويت وعمان، ومشددا على أن قرار ركلة الجزاء التي احتسبها العذبة لصالح المنتخب العماني كان صحيحا.

وحول العقوبات التي يمكن أن تنزلها اللجنة بحق الحكام الذين يرتكبون أخطاء مؤثرة على نتائج المباريات.. أكد حسونة أن لجنة الحكام في خليجي 23 هي التي ستتخذ القرارات المناسبة في هذا الشأن، معتبرا أن عقوبة الإبعاد من البطولة واردة فيما قد تتجاهل اللجنة الحكام المخطئين دون تكليفهم بإدارة أي مباريات.







التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.