الأحد 15 محرم / 15 سبتمبر 2019
08:55 م بتوقيت الدوحة

استعدادا لمواجهة العراق...العنابي يؤدي مرانه الرئيسي

الكويت- قنا

الأحد، 24 ديسمبر 2017
. - العنابي
. - العنابي
أدى المنتخب القطري الأول لكرة القدم مرانه الرئيسي اليوم على فترتين صباحية ومسائية بعد مباراته التي فاز بها على نظيره اليمني برباعية نظيفة في أول مباراة له بخليجي 23 لحساب مباريات المجموعة الثانية.

وقد كان مران الصباح بمقر إقامة البعثة، اشتمل على تدريبات خفيفة اقتصرت على جوانب بسيطة لفك العضلات وطرد الإرهاق، لاسيما للاعبين الذين خاضوا المباراة طوال الـ 90 دقيقة.

وفي المساء كان المران الأساسي للمنتخب في ملعب نادي الجهراء بالكويت استعدادا لمواجهة المنتخب العراقي بعد غد، الثلاثاء، في الجولة الثانية في المجموعة الثانية وهي مواجهة مفصلية للفريقين، حيث يطمح المنتخب القطري إلى الخروج بنتيجة إيجابية من أجل ضمان التأهل الى الدور الثاني، ورفع رصيده إلى ست نقاط.

وقد أدى اللاعبون مرانهم بروح عالية وحماس كبير وثقة بالنفس من أجل الوصول إلى الجاهزية التي تؤهلهم لدخول مباراتهم أمام المنتخب العراقي بقوة كبيرة، وقد ركز المدرب سانشيز على الجانب التكتيكي، لاسيما أن الجانب البدني في أفضل حال، حيث عمد إلى ربط الخطوط الثلاثة عبر التمرير والنقل للكرة من اتجاهات مختلفة وزوايا عدة ، فضلا عن التركيز على الاسلوب الضاغط هجوميا ودفاعيا، وايجاد توازن منضبط، فضلا عن الايقاع السريع في الهجوم والدفاع، وفعالية الوسط والقيام بدوره في منطقة العمليات.

في نفس الإطار، أكدت الكشوفات التي أجريت على لاعب المنتخب القطري عاصم مدابو للإصابة التي تعرض لها أمام المنتخب اليمني أنه لن يستطيع إكمال المشوار خلال الأيام القادمة، بعد أن أظهرت الفحوصات اصابته بالعضلة الخلفية، وهو ما يتطلب إضافة لاعب بدلا منه إلى القائمة وفق ما تنص عليه اللائحة، حيث يحق للمنتخب أن يستبدل اللاعب المصاب إذا كانت إصابته لم تسمح له بالعودة خلال فترة البطولة، وأن النية تتجه لدى سانشيز إلى ضم أحد لاعبي المنتخب الأولمبي الموجود اساسا في الكويت ويتدرب مع المنتخب الأول استعدادا لنهائيات آسيا تحت 23 سنة.

وفي سياق متصل، حرص سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم، على حضور المران ومؤازرة اللاعبين وحثهم على تقديم الأفضل.

وعلى جانب آخر، حرص الإسباني فيليكس سانشيز المدير الفني للمنتخب القطري الأول لكرة القدم، على حضور مباراة العراق أمام البحرين وسجل ملاحظاته التي ظهرت خلال المباراة ومعه المستشار الفني للمنتخب سعيد المسند، وقد اهتم أن تكون مراقبته للفريقين دقيقة، نظرا لأنه سيلتقي الفريق العراقي بعد غد، الثلاثاء، في موقعة مهمة وصعبة وقد تكون مفصلية للفريقين، حيث إن فوز المنتخب القطري يضمن التأهل إلى الدور الثاني وهو ما يضع الفريق العراقي في زاوية حرجة.

والتعادل قد ينفع الفريقين أيضا، حيث يصبح لدى المنتخب القطري أربع نقاط مع بقاء مباراة مع البحرين، فيما يكون لدى العراقي نقطتان ومباراة أمام اليمن، وأن المدرب يضع الخطط التي يراها مناسبة للخروج بأداء جيد ونتيجة ايجابية، وسوف يقوم سانشيز بعرض شريط مباراة الفريق العراقي على اللاعبين وسيشرح لهم نقاط القوة والضعف في خطوطه وايجاد الحلول المناسبة للتعامل معها.

ويطمح المنتخب القطري إلى تحقيق نتيجة إيجابية أمام نظيره العراقي وحصد ثلاث نقاط اضافية تجعله يحصد بطاقة التأهل للدور المقبل ودون عناء، لكن في نفس الوقت عليه توخي الحذر من منافسه والابتعاد عن الوقوع في الاخطاء.

وقال سانشيز إن الاعداد لمواجهة العراق بدأ عقب المباراة الأولى أمام اليمن من خلال تدريب استشفائي في الفترة الصباحية للاعبين الذين خاضوا المباراة، وفي المساء كان التدريب الفني لكل لاعبي المنتخبين الاول والاولمبي.

وأضاف سانشيز ،في تصريحات صحفية، "لقد بدأت بترتيب الحسابات لمواجهة بعد غد أمام المنتخب العراقي في الجولة الثانية من مرحلة دوري المجموعات في بطولة كأس الخليج"، مؤكدا أن المنتخبين العراقي والبحريني مستواهما جيد بالفعل وقدما مباراة متميزة، وأن التعادل هو النتيجة العادلة في وجهة نظره لرؤيته الاجمالية للمواجهة.

وبالنسبة لرأيه في نتيجة التعادل ومدى استفادة المنتخب القطري من هذه النتيجة، قال فيلكس سانشيز " إن الحديث عن فائدة النتيجة أو اضرارها لا يمكن أن يظهر الآن ولكن يمكن أن أعطي وجهة نظري في هذه النتيجة عقب مباراة منتخبنا أمام العراق".

وأكد أن لاعبي المنتخب القطري قدموا ما استحقوا عليه الفوز بهذه النتيجة الكبيرة في أولى المباريات مع نظيره اليمني بواقع أربعة أهداف دون رد.










التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.