الخميس 19 شعبان / 25 أبريل 2019
07:28 م بتوقيت الدوحة

مسيرة صامتة باسطنبول تضامنا مع الأطفال الفلسطينيين المحتجزين لدى الاحتلال

اسطنبول- الأناضول

السبت، 23 ديسمبر 2017
مسيرة صامتة باسطنبول تضامنا مع الأطفال الفلسطينيين المحتجزين لدى الاحتلال
مسيرة صامتة باسطنبول تضامنا مع الأطفال الفلسطينيين المحتجزين لدى الاحتلال
نظّمت منظمة "الإغاثة الإنسانية التركية IHH" (غير حكومية)، اليوم السبت، مظاهرةً صامتة في مدينة إسطنبول، تضامناً مع الأطفال الفلسطينيين المحتجزين حاليا في السجون الصهيونية.

وشارك في المظاهرة مئات من طلاب وطالبات الجامعات التركية، الذين انطلقوا من أمام مدرسة "غلاطة سراي"، وصولا إلى جامع "شيشلي"، وسط المدينة، بحسب مراسل الأناضول.

وطالب المتظاهرون بحرية الأطفال المحتجزين؛ من بينهم فوزي الجنيدي، وعهد التميمي، وذلك عبر لافتات كُتبت بالتركية والإنجليزية والعربية والعبرية.

واصطف المشاركون في طابور بلغ طوله أكثر من ألفين و500 متر، رافعين صور الطفلين "الجنيدي" و"التميمي" والأعلام الفلسطينية والتركية.

وأكدوا أن اعتقال الاحتلال الصهيوني للأطفال الفلسطينيين، أمر مرفوض في كل القوانين والشرائع الدولية.

وخلال المسيرة، قالت المحامية التركية، غولدن سونميز، للأناضول إن "صمت المسيرة يصرخ بأن الأطفال الفلسطينيين المعتقلين ليسوا وحيدين".

وأضافت سونميز التي تشغل منصب عضو مجلس إدارة (IHH)، أن "أطفال فلسطين هم أطفال جميع المسلمين، وسنتابع قضاياهم".

والثلاثاء الماضي، اعتقل الجيش الصهيوني الطفلة عهد التميمي ووالدتها ناريمان، والأربعاء اعتقل ابنة عمها "نور التميمي" من منزلهم في بلدة النبي صالح، غربي رام الله، وسط الضفة الغربية المحتلة.

وقالت وسائل إعلام فلسطينية، إن اعتقال عهد ونور يأتي بزعم "الاعتداء" على جنود إسرائيليين، وطردهم من أمام منزل العائلة، الجمعة الماضية، فيما تم اتهام الأم بالتحريض على هذا "الاعتداء".

وفي 7 ديسبمر الجاري، اعتقل الجيش الإسرائيلي، الطفل "الجنيدي"، في منطقة باب الزاوية وسط مدينة الخليل، خلال مواجهات اندلعت احتجاجا على القرار الأمريكي بشأن القدس.

ولاقت صورة التقطت للطفل خلال اعتقاله من قبل 23 جنديا إسرائيليا يحيطون به وحيداً، استنكارا كبيرا محليا ودوليا.

وتشهد معظم المدن الفلسطينية، منذ ثلاثة أسابيع مظاهرات، تطوّرت إلى مواجهات بين شبان فلسطينيين والجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية (بما فيها القدس) وعلى الخط الفاصل بين غزة والضفة المحتلة.

المظاهرات تأتي رفضًا لقرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، الذي أعلنه يوم 6ديسمبر الجاري، واعترف فيه بالقدس المحتلة عاصمةً مزعومة للكيان الصهيوني القائمة بالاحتلال. 



التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.