الأحد 17 ربيع الثاني / 15 ديسمبر 2019
10:46 ص بتوقيت الدوحة

مختبر قطر لمكافحة المنشطات ينظم الملتقى السنوي للباحثين النشء

الدوحة - قنا

الأربعاء، 20 ديسمبر 2017
. - مختبر قطر لمكافحة المنشطات
. - مختبر قطر لمكافحة المنشطات
نظم مختبر قطر لمكافحة المنشطات للسنة الخامسة على التوالي فعاليات الملتقى السنوي للباحثين النشء، والذي يحرص المختبر على إقامته كل عام لإعطاء فرصة للباحثين النشء لعرض ومناقشة أعمالهم البحثية، ويعتبر منصة هامة لدعم وتشجيع الكفاءات المحلية في جانب البحث العلمي.

وأكد الدكتور محمد المعاضيد ، رئيس مجلس أمناء المختبر، في الكلمة الافتتاحية للملتقى على أهمية البحث وإصرار النشء على الحصول على الإجابات بأنفسهم لأن هذه هي الطريقة المثلى للتعلم والإنجاز، مشيرا إلى أهمية العلاقة بين الباحث والأستاذ المسؤول عنه في تطوير العملية التعليمية وتحقيق الاستفادة القصوى.

وأثنى المعاضيد على الجهود المبذولة في إنجاح الملتقى والذي بدأ كفكرة منذ افتتاح المختبر عام 2011، مشيرا إلى أن الفكرة تبلورت عام 2013 وأصبحت حدثا سنويا يهدف إلى مد جسور التواصل بين الباحثين والدارسين ذوي الاهتمامات البحثية من المؤسسات المحلية والعالمية وتعزيز الامتياز في البحث ومكافأته كذلك. كما يهدف الى زيادة عدد العلماء المدربين والمتخصصين في البحث العلمي على الصعيد المحلي والدولي مع العلم أن جميع الأبحاث تقام محليا في دولة قطر.

يذكر أن الملتقى حظى بحضور مميز من المؤسسات المحلية الهامة مثل 
" جامعة قطر، وجامعة طب ويل كورنيل قطر، ومؤسسة حمد الطبية" وغيرها، فقد ضم المؤتمر أعضاء بارزين من جامعات عالمية مثل : جامعة جرونينخن في هولندا، وجامعة بريستول وجامعة يو سي ال في المملكة المتحدة.

وقد أعرب البروفيسور ديفيد لوماس، عميد كلية الطب في جامعة كولج اوف لندن في كلمة له خلال الملتقى عن سعادته باستمرار هذا الملتقى وبالثراء العلمي الناتج عنه للباحثين وللمؤسسات. كما أعلن عن منح لقب (بروفيسور زائر في جامعة كولج اوف لندن للدكتور محمد المعاضيد، وهو لقب مهم يتم منحه لأول مرة من قبل هذه الجامعة العريقة لأحد الباحثين القطريين تقديرا لجهوده في هذا المجال.

يشار إلى أن الملتقى ينظم لمدة يوم واحد يعرض فيه الباحثون أعمالهم البحثية المختلفة للمناقشة، كما يعرض آخرون أعمالهم في شكل ملصقات، ثم يختتم الملتقى بحلقة نقاشية من أهم المحاضرين والأساتذة الجامعيين حيث يتناولون فيها الأعمال التي قدمت إلى جانب أهم العقبات التي قد تواجه الباحثين اليوم.







التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.