السبت 16 رجب / 23 مارس 2019
03:18 ص بتوقيت الدوحة

صفقة الضبعة.. ثمن عودة رحلات الطيران الروسي إلى مصر

216

العرب

السبت، 16 ديسمبر 2017
وزير النقل الروسي يقول إن مصر وروسيا تبحثان عودة رحلات الطيران العارض- أرشيفية
وزير النقل الروسي يقول إن مصر وروسيا تبحثان عودة رحلات الطيران العارض- أرشيفية
قال وزير النقل الروسي مكسيم سوكولوف، اليوم السبت، إن مصر وروسيا تبحثان عودة رحلات الطيران العارض (شارتر) الربيع المقبل.
وأشار سوكولوف إلى أن وزارة النقل الروسية تعتزم قبل نهاية العام الجاري تقديم مشروع مرسوم رئاسي بشأن استئناف الرحلات الجوية مع مصر.
وحول عودة الطيران إلى مطارات شرم الشيخ والغردقة في مصر، قال سوكولوف للصحفيين، إن ذلك الأمر سيتطلب إجراء فحوصات إضافية لهذه المطارات.
ووصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى القاهرة في زيارة قبل أيام وبحث مع عبدالفتاح السيسي العلاقات الثنائية وبعض الملفات الهامة مثل القدس وسوريا والأوضاع في ليبيا.
وأشرف الرئيسان على توقيع عقد إنشاء أول محطة طاقة نووية في مصر على ساحل البحر المتوسط لإنتاج الكهرباء، وذلك بين وزارة الكهرباء المصرية وشركة الطاقة الروسية روساتوم.
وتنص الاتفاقية على أن تقوم روسيا بإنشاء وتشغيل محطة الطاقة النووية في الضبعة، وتمولها عبر قرض بقيمة 25 مليار دولار ما يعادل نحو 70% من الاحتياطي النقدي الأجنبي لمصر.
وقال الكاتب الصحفي جمال سلطان في مقال بموقع "المصريون" إن الصفقة مجازفة خطيرة من الناحية الاقتصادية وإن جهات رسمية مسؤولة أبدت تحفظاتها على هذا الموضوع، سواء من الناحية التقنية أو البيئية أو الأمنية أو المالية، وأن مصر حقوقها مهدرة في تلك الاتفاقية.
وأعلنت روسيا، عن بناء مستودع لتخزين الوقود النووي المستنفد، لمحطة "الضبعة" النووية وذلك قبل الشروع في إقامة هيكل المشروع ما أثار المخاوف من استخدامها المشروع كستار لدفن نفاياتها النووية بالأراضي المصرية.
وكشف الباحث في الهندسة النووية بالكلية الملكية في كندا، د. محمد صلاح لموقع "عربي21"، عن التداعيات التي وصفها بـ"الخطيرة والكارثية، علميا واقتصاديا وسياسيا، للاتفاق النووي بين الحكومة المصرية وروسيا، والتي يأتي على رأسها "تهديد سيادة مصر وأمنها القومي ومستقبل أبنائها"، وحذر من عدم وجود دراسة علمية أو اقتصادية عن أسلوب معالجة النفايات النووية.
وذكر بوتين في تصريحاته بعد لقاء السيسي أن روسيا مستعدة من حيث المبدأ لاستئناف حركة النقل الجوي المباشر للركاب مع مصر، لكنه أضاف أن الأمر يتطلب اتفاقا بين الحكومتين.
وكانت روسيا قد علقت النقل الجوي المباشر للركاب مع مصر بعد تحطم طائرة تقل سياح روس فوق سيناء بعيد إقلاعها من شرم الشيخ في أكتوبر 2015.  

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.