الإثنين 12 شعبان / 06 أبريل 2020
11:32 م بتوقيت الدوحة

قرار ترمب حول القدس .. هل يوفّق بين السلطة وحماس؟

العرب - متابعات

الإثنين، 04 ديسمبر 2017
قرار ترمب حول القدس .. هل يوفّق بين السلطة وحماس؟
قرار ترمب حول القدس .. هل يوفّق بين السلطة وحماس؟
يعتزم الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الاعتراف بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل، في خطاب يلقيه الأربعاء المقبل، حسب وكالة "أسوشيتيد برس" الأمريكية. وكان ترمب قد وعد ترامب، خلال حملته الانتخابية نهاية 2016، بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، وكرر في أكثر من مناسبة أن الأمر "مرتبط فقط بالتوقيت".
هذا الأمر دفع بمياه كثيرة في نهر العمل السياسي الفلسطيني؛ حيث بحث رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مساء الأحد، "خطورة وتداعيات النوايا الأمريكية تجاه مدينة القدس وضرورة تقوية البيت الفلسطيني لمواجهتها"، داعين إلى ضرورة خروج الجماهير الفلسطينية في كل مكان الأربعاء المقبل للتعبير عن غضبها ورفضها للقرار الأمريكي.
جاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه هنية بالرئيس عباس، بحسب ما أفاد بيان صادر عن مكتب رئيس "حماس".
وأفاد البيان، أنه "جرى خلال الاتصال نقاش معمق حول خطورة النوايا الأمريكية تجاه القدس والتداعيات الناجمة عن ذلك، وضرورة تمتين وتقوية البيت الفلسطيني في مواجهة هذه التحديات والمضي في مسار المصالحة بقوة".
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.