الخميس 15 ذو القعدة / 18 يوليه 2019
10:00 ص بتوقيت الدوحة

دراسة بريطانية: أسرة من كل 10 أسر في لندن تعتمد على بنوك الطعام

قنا

الأربعاء، 29 نوفمبر 2017
لندن تخلي بعض الابراج
لندن تخلي بعض الابراج
كشفت دراسة بريطانية حديثة أن أسرة واحدة من بين كل 10 أسر تعيش في لندن تعتمد على الجمعيات الخيرية وبنوك الطعام لتأمين احتياجاتها من الغذاء، مشيرة الى أن بنوك الطعام تواجه اجهادا لم يسبق له مثيل في الفترة التي تسبق احتفالات عيد الميلاد، المعروف باسم /الكريسماس/، لتأمين أكبر عدد من الاحتياجات الغذائية للمحتاجين.
ووجدت الدراسة أيضا أن واحدا من كل أربعة آباء في لندن يشعرون بالقلق إزاء قدرتهم على تحمل أعباء إطعام أطفالهم، في حين أن واحدا من كل خمسة عليهم أن يختاروا بين تدفئة منازلهم او إطعام أسرتهم.
وكشفت الدراسة عن أن واحدة من كل 10 أسر في لندن كانت تتمنى توفير" مزيد من الطعام" لأطفالهم، بينما واحد من كل ثلاثة آباء قالوا إنهم غير قادرين على أن يوفروا لأطفالهم الغذاء الذي يعتقدون أنه صحي أكثر لهم.
وذكرت صحيفة /الاندبندنت/ البريطانية، التي نشرت الدراسة، أن هذه الأرقام تعرض حجم المعاناة الرهيبة والخيارات المدمرة التي تواجه الآباء في أنحاء بريطانيا لتوفير الاحتياجات الغذائية لأسرهم وأطفالهم، في وقت تكافح فيه بنوك الطعام لمواكبة معدلات الطلب المتنامية على الأغذية.
وبحسب مؤسسة /تروسيل تراست/ الخيرية، التي تدير شبكة بالمئات من بنوك الطعام في بريطانيا، فقد تم توزيع نحو 146 ألفا و798 صندوق طعام طارئ على الأقل في شهر ديسمبر عام 2016، بزيادة قدرها 47 بالمئة عن متوسط إجمالي ما تم توزيعه في السنة المالية لعامي 2016 و 2017. وقد بلغ عدد الأطفال من جملة هؤلاء المتضررين نحو 61 ألفا و093 طفلا.
وحذرت تلك المؤسسة من أن ديسمبر المقبل قد يشهد ارتفاعا جديدا في معدلات التوزيع عن ديسمبر الماضي، خاصة وأنه تم تسجيل زيادة قدرها 13 بالمئة في معدل استخدام بنوك الطعام خلال الأشهر الستة الأولى من العام الجاري، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.
وتؤشر هذه الأرقام على الارتفاع الكبير الذي تشهده بريطانيا في عدد الأشخاص الذين يعانون من الجوع وبالتالي خطر انعدام الأمن الغذائي.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.