الخميس 14 ربيع الثاني / 12 ديسمبر 2019
07:23 م بتوقيت الدوحة

خبراء الطاقة يطلعون على إمكانيات حديقة كهرماء للتوعية

الدوحة قنا

الإثنين، 27 نوفمبر 2017
. - كهرماء
. - كهرماء
 استضافت المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء "كهرماء"، ممثلة في إدارة ترشيد وكفاءة الطاقة "ترشيد"، عددا من الخبراء في مجال الطاقة على هامش مشاركتهم في قمة الاستدامة 2017، المقامة حاليا بالدوحة للاطلاع على أبرز مميزات /حديقة كهرماء للتوعية/، التي تعد أول حديقة في الشرق الأوسط متخصصة في مجال التوعية بأهمية خفض استهلاك الطاقة.
وقال السيد محمد علي المهندي مدير إدارة العلاقات العامة والاتصال بالمؤسسة، إن زيارة الخبراء لحديقة كهرماء للتوعية تهدف إلى التعريف بحديقة كهرماء للتوعية، والاطلاع على أبرز مشاريع /كهرماء/، وما تقوم به من إنجازات في مجال استدامة الموارد والمحافظة عليها من خلال الممارسات اليومية للأفراد.
وأضاف المهندي أن الحديقة تعمل على نشر الوعي بين مختلف فئات الجمهور بأسلوب متميز وجذاب، كما تعمل على تنسيق جهود التوعية بين مؤسسات الدولة والقطاعات المختلفة بما يخلق مسؤولية مجتمعية ناجحة للحفاظ على الموارد الحيوية للدولة مع مراعاة النمو الاجتماعي والاقتصادي في البلاد.
من جانبها، قالت السيدة فاطمة سعيد المسند، رئيس قسم توعية وتنمية المجتمع بـ/كهرماء/ إن الحديقة تعمل على حث الأفراد والمجتمع على خفض الاستهلاك وما يترتب على ذلك من أثر إيجابي على البيئة، وضمان استمرار العيش الكريم للأجيال الحالية والمقبلة.
وأضافت المسند أن الحديقة سجلت منذ شهر ابريل الماضي زيارة نحو 20 ألف فرد من مختلف أنواع الجماهير، من بينهم طلاب مدارس، وأعضاء معسكرات صيفية، وموظفون من القطاع الحكومي والخاص، متوقعةً أن يصل عدد زوار الحديقة مع نهاية العام الحالي إلى 30 ألف زائر خاصة بالتزامن مع فعاليات اليوم الوطني التي تقام خلال شهر ديسمبر المقبل ويصاحبها إقبال كبير على زيارة الحديقة.
يشار إلى أن برنامج ترشيد يستهدف حتى العام 2022، خفض استهلاك الفرد للماء والطاقة الكهربائية بمعدل يصل لـ 25 بالمائة للكهرباء و35 بالمائة من المياه، بالإضافة إلى خفض حوالي 6 ملايين طن من الانبعاثات الكربونية الضارة.
ووفقا لإحصائيات العام الماضي، ساهم "ترشيد" في خفض استهلاك معدل الفرد من الكهرباء بنسبة 18 بالمائة، ومن المياه بنسبة 20 بالمائة، كما نجح في خفض 8.5 مليون طن من الانبعاثات الكربونية منذ إطلاقه وحتى العام 2016.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.