الأحد 21 رمضان / 26 مايو 2019
11:03 م بتوقيت الدوحة

حدث وشيك بالسعودية نهاية الأسبوع يخص الأمراء المعتقلين

الدوحة - العرب

الثلاثاء، 21 نوفمبر 2017
. - محمد بن سلمان ولي العهد السعودي
. - محمد بن سلمان ولي العهد السعودي
كشفت وكالة بلومبيرج نقلا عن مصادر مطلعة  بالمملكة العربية السعودية على كواليس حملة الفساد التي يقودها ولي العهد  محمد بن سلمان، عن تحركات خفية لما أسمته "لوبي الأثرياء" السعوديين، من وراء اللجنة التي يترأسها ولي العهد.

وفقا لتقرير الوكالة الذي ترجمته "سبوتنيك" قال ثلاثة أشخاص على دراية بما يحدث، إن السعوديين الأغنياء يسعون إلى إعادة هيكلة أعمالهم لاختراق السياج الذي تفرضه الحملة حال توسعها.

ويتواصل العديد من العائلات ورجال الأعمال غير المتورطين في عملية التطهير مع البنوك المحلية وشركات المحاماة الدولية، للاستشارة حول كيفية هيكلة شركاتهم ليصعّبوا على المملكة مصادرة أموالهم أو الاستيلاء عليها، وفقا لمصدر فضل عدم كشف هويته.

وقال أحدهم إن أحد الخيارات المطروحة هو تقسيم الأصول بين أكثر من شركة قابضة، على الرغم من أنه ليس من الواضح مدى نجاح هذه الخطط لأن الحكومة تدقق بشدة في النشاط التجاري داخل المملكة كجزء من الحملة، لافتًا إلى أن المحادثات تتناول أيضا سبل حماية الأصول الخارجية من خلال نقلها إلى مراكز بحرية مثل جزر كايمان، التي تقع غربي البحر الكاريبي.

وعلى صعيد التحقيقات الجارية مع الأمراء المحتجزين، قال مسؤول سعودي كبير، طلب عدم الكشف عن هويته، إنهم سيقدمون تسويات في نهاية هذا الأسبوع لتجنب المحاكمة، وهو ما سيحول القضية إلى لجنة خاصة للاتفاق على التفاصيل.



التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.