الجمعة 16 شعبان / 10 أبريل 2020
10:26 م بتوقيت الدوحة

ماذا قال محامي العادلي عن عمل موكله مستشارا لولى العهد السعودي؟

القاهرة - وكالات

الخميس، 16 نوفمبر 2017
حقيقة ما نشرته صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية عن أن حبيب العادلي يعمل مستشارا لولى العهد السعودي
حقيقة ما نشرته صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية عن أن حبيب العادلي يعمل مستشارا لولى العهد السعودي
كشف محمد الجندي محامي وزير الداخلية المصري الأسبق حبيب العادلي الهارب خارج البلاد من أحكام جنائية واجبة التنفيذ، حقيقة ما نشرته صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية عن أن موكله يعمل مستشارا لولى العهد السعودي قائلاً "ليس لدي معلومات مؤكدة بشأن صحة أو عدم صحة الأمر".

وأضاف الجندي، في تصريحات خاصة لـCNN بالعربية، أنه لا يوجد دليل قاطع على صحة هذه الأخبار من عدمها.
وتابع بالقول إنه يتواصل مع أسرة العادلي، الهارب من تنفيذ حكم قضائي، بشكل شبه يومي ولا يعلمون مكان تواجده.
وحول تصريحات منسوبة للمحامي فريد الديب، عن أن العادلي سيمثل أمام القضاء في جلسة محاكمته في يناير المقبل، قال الجندي إن "هذا الكلام غير صحيح ومن المرجح عدم حضوره في تلك الجلسة وهذا الكلام على مسؤوليتي".
وعن الموقف القانوني لحبيب العادلي في حال عدم مثوله أمام القضاء، قال الجندي: "سيتم الحكم بالنسبة له بسقوط الحق في النقض، ويحق له بعد ذلك أن يقدم طلبا لرئيس محكمة النقض بالعدول عن هذا القرار، وتقديم دليل عذر عن سبب عدم حضوره الجلسة، وفى هذه الحالة تعاد محاكمته أمام محكمة النقض منفردا".
وبشأن اختباء العادلي، قال إنه على حد المعلومات المتوفرة لديه فإن "ظروفه الصحية حالت دون حضوره جلسات المحاكمة".
وكانت وسائل إعلام مصرية قد نقلت عن الديب قوله إن العادلي، لم يغادر القاهرة وسيظهر قبل جلسة محاكمته أمام محكمة النقض في 11 يناير المقبل.
وأصدرت محكمة الجنايات حكما في منتصف أبريل الماضي، بمعاقبة العادلي وآخرين بالسجن المشدد 7 سنوات، وإلزامهم برد 529 مليون قيمة أموال تم الاستيلاء عليها من وزارة الداخلية، خلال توليه مسؤوليتها في عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك.
وقدم دفاع العادلي استشكالا إلى محكمة الجنايات لوقف تنفيذ الحكم، لكن المحكمة رفضت الاستشكال، وينتظر فصل محكمة النقض بالقضية فى 11 يناير المقبل.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.