الإثنين 18 رجب / 25 مارس 2019
04:56 م بتوقيت الدوحة

الذوادي يزور نادي شيفيلد الإنجليزي

192

لندن قنا

السبت، 11 نوفمبر 2017
. - الذوادي يزوار نادي شيفلد الانجليزي
. - الذوادي يزوار نادي شيفلد الانجليزي
 قام السيد حسن عبدالله الذوادي أمين عام اللجنة العليا للمشاريع والإرث الذي يزور المملكة المتحدة حاليا ، بزيارة الملعب الأصلي لنادي شيفيلد الإنجليزي أقدم الأندية في العالم الذي تأسس في 24 اكتوبر من عام 1857 .
وتأتي زيارة الذوادي التي رافقه خلالها سعادة السيد يوسف الخاطر سفير دولة قطر لدى المملكة المتحدة، في إطار المساعدة في عملية إطلاق مبادرة تمويل جماعي من أجل إعادة النادي الأقدم إلى ملعبه الأصلي الذي شهد في القرن التاسع عشر انطلاق مسيرة كرة القدم بشكلها الحديث.
وعقد السيد الذوادي اجتماعا مع السيد ريتشارد تيمز رئيس مجلس إدارة نادي شيفيلد بمبنى النادي القديم تم خلاله عرض المخططات الحديثة لتأهيل الملعب وإعادة الأسرة الكروية العالمية بمختلف عناصرها إلى مهد كرة القدم عبر بناء ملعب يحتوي على متحف يضم المقتنيات والمعلومات لأول نادٍ تم الإعتراف به رسمياً في العالم مع أسماء لاعبيه ومؤسسيه إلى جانب أو كتاب قانون للعبة تم تسطيره في تلك الفترة.
وقد كشف رئيس مجلس إدارة نادي شيفيلد، سر العلاقة بين النادي وكأس العالم 2022 في قطر،فقال إنه التقى للمرة الاولى بأمين عام اللجنة العليا للمشاريع والإرث عام 2010 في جنوب أفريقيا خلال معرض سوكاريكس ..مشيراً إلى أنه منذ ذلك اللقاء اقتنع أن العلاقة التي تربط النادي الأول في العالم بقطر 2022 هي علاقة عميقة تتلخص بأن شيفيلد هو من أعطى لعبة كرة القدم رسمياً بعدها الأول وأن قطر 2022 هي من أعطاها بعداً جديداً عبر استضافتها للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط بالنيابة عن جميع الدول العربية..وأكد أن شيفيلد 1857 وقطر 2022 وجهان لعملة واحدة.
كما زار الذوادي جامعة مدينة شيفيلد بصفته واحد من أبرز خريجي الجامعة الذين سجلوا انجازات عالمية والتقى مع المسؤولين بالجامعة كما التقى العديد من الطلاب القطريين الذين يواصلون تحصيلهم العلمي في جامعة شيفيلد.
وفي تصريح له أعرب أمين عام اللجنة العليا للمشاريع والإرث عن سعادته بزيارته لمدينة شيفيلد ..موضحا أن قدومه كان من أجل البحث في سبل التعاون مع إدارة النادي في رحلة إعادة مسيرة كرة القدم إلى بيتها الأول في ملعب اوليف جروف ..مشدداً على أن هذه الخطوة تحقق الفلسفة الحقيقية لكرة القدم تماماً كما تحققها استضافة دولة قطر لبطولة كاس العالم 2022 بالأصالة عن نفسها وبالنيابة عن منطقة الشرق الأوسط والوطن العربي.. منوها بأن هذه الفلسفة تقوم على مبدأ نشر اللعبة وأهدافها السامية بين الجميع .
ووجه الذوادي الشكر إلى مجلس إدارة نادي شيفيلد لحصوله مرة أخرى على العضوية الفخرية للنادي موجهاً الدعوة إلى جميع افراد الأسرة الكروية في العالم من أجل المساعدة في إتمام المشروع موضع البحث.
من جهة أخرى لم يغفل أمين عام اللجنة العليا للمشاريع والإرث عن إعطاء نادي تشيلسي حقه في القيام بهذه المبادرة التي أكد أنه في حالة تحقيقها انها ستكون علامة فارقة في مسيرة كرة القدم العالمية لأنها تجسد فعلياً مقولة العودة إلى الجذور.
ومن جهته اعتبر سعادة السيد يوسف الخاطر سفير دولة قطر لدى المملكة المتحدة أن مبادرة نادي شيفيلد بإعادة كرة القدم إلى بيتها الأول في أوليف جروف تجسد الوفاء للتاريخ والإرث والبدايات ..معرباً عن سعادته لتوجه أقدم الأندية الكروية في العالم إلى قطر للتعاون في هذا المجال على قاعدة أن قطر تؤدي ذات رسالة نادي شيفيلد مع فوزها بشرف تنظيم بطولة كاس العالم 2022 ..مؤكدا حرص دولة قطر على العمل في كافة المجالات التي تعطي الأدلة الإضافية على قدرة تطلعات دولة قطر لخدمة مسيرة المجتمع الدولي في كافة الجوانب ومنها الرياضية.
ووجه الخاطر رسالة شكر إلى رئيس مجلس ادارة النادي وكافة أعضائه ومنتسبيه على حسن الاستقبال متطلعاً أن تكون الزيارة المقبلة هي من أجل افتتاح الملعب وفقاً للرؤية الجديدة التي ستحوله إلى متحف يزوره محبو اللعبة من مختلف دول العالم.
كما وجه سعادته الشكر لأمين عام اللجنة العليا للمشاريع والإرث على العمل المستمر من اجل إظهار الصورة الحقيقية لدولة قطر عبر الوجه المشرق لبطولة كأس العالم 2022 .
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.