الأربعاء 12 صفر / 30 سبتمبر 2020
06:37 م بتوقيت الدوحة

حمد الطبية تفتتح عيادة «التخييم» في سيلين

الدوحة - العرب

الخميس، 09 نوفمبر 2017
حمد الطبية تفتتح عيادة «التخييم» في سيلين
حمد الطبية تفتتح عيادة «التخييم» في سيلين
افتتحت مؤسسة حمد الطبية الخميس، رسمياً عيادتها لموسم التخييم في منطقة سيلين لفترة التخييم للعام الـ 8 علي التوالي.
حضر الافتتاح الرسمي للعيادة كل من: السيد علي عبد الله الخاطر رئيس لجنة الاتصال العليا للرعاية الصحية؛ والرئيس التنفيذي للاتصال المؤسسي بمؤسسة حمد الطبية، ومدير مشروع مركز سيلين، والسيد صالح حسن الكواري مدير إدارة المحميات الطبيعية بوزارة البلدية والبيئة، بالإضافة إلى عدد من المسؤولين والإداريين بمؤسسة حمد الطبية. 
وكانت العيادة قد بدأت بالفعل في استقبال المراجعين من المخيمين 2 نوفمبر الحالي.
وأكد السيد علي عبد الله الخاطر حرص مؤسسة حمد الطبية على إقامة العيادة الطبية في منطقة سيلين خلال فترة التخييم كل عام، في إطار مسؤوليتها تجاه توفير الخدمات الصحية لجميع سكان الدولة، حيث تقوم العيادة بدور مهم في خدمة مرتادي الشاطئ ومرتادي التخييم بمنطقة سيلين. 
وأوضح السيد علي الخاطر قائلاً: "توجد العيادة في واجهة الشاطئ في نفس الموقع الذي أُقيمت فيه خلال الأعوام الثلاثة الماضية، مما يسهل مهمة توفير خدماتها العلاجية والإسعافية لأي حالة طارئة لدى مرتادي الشاطئ، ونحن نجدد التزام مؤسسة حمد الطبية السنوي بافتتاح العيادة الطبية أثناء موسم التخييم في منطقة سيلين، وتقديم خدماتها الطبية والإسعافية لجميع رواد منطقة سيلين وخور العديد خلال فترة التخييم". 
واختتم السيد علي الخاطر تصريحه بتوجيه الشكر الجزيل لوزارة البلدية والبيئة على دعمها الدائم والمستمر للعيادة الطبية التابعة لمؤسسة حمد الطبية بسيلين، كما شكر فريق العمل الطبي والإسعاف والإداريين في العيادة. ودعا الخاطر جميع رواد المنطقة لاتباع إجراءات الأمن والسلامة، وأخذ الحيطة والحذر، والعمل بإجراءات الوقاية من الحوادث والإصابات والأمراض المحتملة. 
وحول مواعيد العمل في العيادة والتجهيزات الطبية المتوفرة بها، أوضح الدكتور حامد غريب -المسؤول الطبي عن عيادة حمد الطبية لموسم التخييم في سيلين- أن العيادة تفتح أبوابها كل يوم خميس عند الساعة الثالثة عصراً، وحتى يوم السبت عند الساعة الخامسة مساءً، وذلك في كل أسبوع في نفس المواعيد من الخميس إلى السبت طوال فترة التخييم التي تستمر حتى نهاية شهر أبريل المقبل، مشيراً إلى أن العيادة تستقبل جميع الحالات المرضية والطارئة، ويتوفر بجانبها مهبط الطائرات التي تستخدم لنقل الحالات المرضية البسيطة إلى العيادة، كما يتم نقل الحالات الحرجة إلى المستشفى، ويوجد بالعيادة طبيب وممرض طوال ساعات افتتاحها تحت إشراف المسؤول الطبي للعيادة. 
وقال د. غريب إن العيادة تضم كافة التجهيزات من أجهزة طبية وأدوية لعلاج الحالات الطارئة التي تكون غالباً إصابات، أما الحالات الحرجة فيتم نقلها على الفور إلى المستشفى عن طريق سيارات الإسعاف أو الإسعاف الطائر؛ وفقاً لطبيعة الحالة. 
ومن جانب آخر، أكد السيد صالح المقارح المري -مساعد المدير التنفيذي لخدمة الإسعاف للفعاليات وخطط الطوارئ بمؤسسة حمد الطبية- أن تغطية الإسعاف مستمرة بمنطقة سيلين على مدار 24 ساعة طوال أيام الأسبوع، حيث توجود بشكل دائم سيارتا إسعاف اعتياديتين، بالإضافة إلى سيارتي إسعاف دفع رباعي لنقل الحالات المرضية من مناطق الـكثبان الرملية إلى عيادة سيلين أو إلى موقع سيارة الإسعاف العادية أو مهبط الإسعاف الجوي حسب الحاجة. 
أما أيام العطلة الأسبوعية (عصر الخميس، والجمعة، والسبت) وأيام الإجازات المدرسية والمناسبات؛ فقد تم زيادة عدد سيارات الإسعاف العادية إلى 6 سيارات، والدفع الرباعي إلى 4 سيارات، بالإضافة إلى توفير خدمة الإسعاف الجوي ومسعفي الحالات الحرجة. 
وأكد السيد صالح المقارح المري أنه تم التنسيق مع الجهات المعنية المختلفة بالدولة، لضمان تقديم أعلى معايير السرعة والجودة لخدمة المرضى والمصابين.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.