الثلاثاء 17 محرم / 17 سبتمبر 2019
03:23 ص بتوقيت الدوحة

غموض مصير الحريري يشعل الأزمة..

وزير سعودي يهدد بالتصعيد ضد لبنان

وكالات

الخميس، 09 نوفمبر 2017
. - سعد الحريري ومحمد بن سلمان
. - سعد الحريري ومحمد بن سلمان
قال وزير الدولة السعودي لشؤون الخليج العربي ثامر السبهان، إن الرياض ستتخذ إجراءات “متصاعدة ومتشددة” ضد لبنان (دون أن يسمها)، إلى أن تعود الأمور لنصابها الطبيعي.
واوضح في تغريدة عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “كل الإجراءات المتخذة تباعًا وفي تصاعد مستمر ومتشدد حتى تعود الأمور لنصابها الطبيعي”، دون تفاصيل.

تغريدة السبهان جاءت بعد دقائق، من دعوة السعودية، رعاياها في لبنان إلى مغادرتها في أقرب فرصة ممكنة، ونصحت مواطنيها بعدم السفر إلى لبنان من أي وجهة دولية، بحسب وكالة الأنباء السعودية الرسمية.
كما تأتي التغريدة بعد 3 أيام من تصريح له، قال فيه إن بلاده ستعامل الحكومة اللبنانية على أنها حكومة إعلان حرب على المملكة بسبب “حزب الله”.
ونفى السبهان، في تصريحات شديدة اللهجة أدلى بها لقناة “العربية” السعودية، مساء الإثنين، ما يتردد عن إجبار الرياض، سعد الحريري، رئيس الحكومة اللبنانية، على الاستقالة، مشيرًا إلى أنها “أكاذيب” يروجها “حزب الله”، وأتباعه، ومحذرًا من أن المخاطر المترتبة على تصرفات “حزب الله”، ستكون “وخيمة جدا على لبنان”.
والسبت الماضي، أعلن الحريري، استقالته من منصبه، عبر خطاب متلفز من السعودية، مرجعًا قراره إلى “مساعي إيران لخطف لبنان وفرض الوصاية عليه، بعد تمكن حزب الله، من فرض أمر واقع بقوة سلاحه”.
وفي اليوم التالي للاستقالة، قال الأمين العام لـ "حزب الله" اللبناني حسن نصر الله، في كلمة متلفزة، إنه "ليس هناك سبب داخلي لبناني لاستقالة الحريري"، داعيًا لـ "ضرورة التفتيش عن السبب السعودي". 
وقالت وكالة رويترز للأنباء، اليوم الخميس، عن "مسؤول لبناني كبير" قوله إن السلطات اللبنانية تعتقد أن رئيس الحكومة المستقبل سعد الحريري محتجز في السعودية.
وبحسب المسؤول الذي لم تكشف الوكالة عن هويته، فإن لبنان "يتجه إلى الطلب من دول أجنبية وعربية للضغط على السعودية لفك احتجاز الحريري"، كما قال.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.