الأربعاء 11 شوال / 03 يونيو 2020
10:16 م بتوقيت الدوحة

المؤتمر الأول لحوكمة الشركات ينطلق الاثنين المقبل بالدوحة

الدوحة قنا

الثلاثاء، 07 نوفمبر 2017
هيئة قطر للأسواق المالية
هيئة قطر للأسواق المالية
تنطلق فعاليات المؤتمر الأول لحوكمة الشركات وتدشين كتاب (تقارير الحوكمة) بالدوحة يوم الاثنين المقبل، حيث من المقرر أن يتم خلال فعاليات المؤتمر التي تعقد ليوم واحد، عقد جلسات نقاشية يتم فيها التباحث حول الأهمية البالغة للحوكمة وتطبيق مبادئها بصورة فعالة وفقا لأعلى المعايير الدولية وأفضل الممارسات المهنية السليمة وصولا لإرساء قواعد الشفافية والإفصاح اللازمة في كافة عمليات الشركات.
ويستقطب المؤتمر،الذي تنظمه هيئة قطر للأسواق المالية بالتعاون مع مركز حوكمة، متحدثين من الهيئة وبورصة قطر، إضافة إلى خبراء من شركات مساهمة عامة قطرية ومؤسسات وبنوك وشركات دولية، كما أنه من المقرر أن تقوم شركات قطرية خلال جلسات المؤتمر بعرض تجاربها وخبراتها. 
ويناقش المؤتمر أيضا عدة محاور من خلال ثلاث جلسات عمل تجرى خلالها نقاشات مستفيضة حول تطبيقات نظام الحوكمة الجديد، وستتناول الجلسة الأولى التوجهات المحلية في حوكمة الشركات، والجلسة الثانية ستدور حول التوجهات العالمية في مجال حوكمة الشركات أما الجلسة الثالثة فستتمحور حول توجهات الشركات المحلية في الحوكمة.
وأوضح السيد منصور السعدي رئيس مجلس إدارة مركز حوكمة، في المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم للإعلان عن /المؤتمر الأول لحوكمة الشركات/، أن هذا المؤتمر يمثل أهمية كبرى للشركات حيث إنه يساهم في نشر ثقافة الحوكمة في المجتمع الاقتصادي، منوها بأن حوكمة الشركات باتت تمثل حاليا عنصرا أساسيا لتحقيق النمو والتنمية الاقتصادية، كما أن تطبيق أنظمتها يعود بفائدة كبيرة على الشركات.
وأكد السيد سالم النعيمي مساعد المدير العام لاتصالات مجموعة بنك قطر الوطني (QNB)، في كلمة خلال المؤتمر الصحفي، أن مشاركة مجموعة بنك قطر الوطني في المؤتمر الأول لحوكمة الشركات كراع بلاتيني، تأتي في إطار الإيمان بأن الحوكمة الرشيدة هي العامل الأساسي في تعزيز صورة مؤسسات الدولة داخليا وخارجيا، حيث تطمح مجموعة بنك قطر الوطني لأن تصبح المؤسسة الرائدة في تطبيق آخر المتطلبات وأفضل الممارسات الدولية في مجال الحوكمة من خلال تبني رؤية استراتيجية قائمة على ثقافة الالتزام بالقوانين والتشريعات التي تعد أساسا للحوكمة الرشيدة. 
من جانبه، لفت السيد محمد مبارك الرميحي مدير شؤون الإفصاح بإدارة عمليات السوق في بورصة قطر، إلى أن مشاركة البورصة كراع استراتيجي في تنظيم هذا الحدث تأتي لإبراز دورها باعتبارها العمود الفقري لحركة رأس المال وعاملا أساسيا في تنمية الاقتصاد، منوها بأن أهمية بورصة قطر لا تكمن فقط باعتبارها مكانا لتداول الأوراق المالية فحسب بل تخطت ذلك لتلعب أدوارا أخرى مهمة على صعيد الاقتصاد الكلي، والمساهمة الفاعلة في عملية التنمية الاقتصادية على غرار توفير رأس المال والسيولة فيما يعرف بتكوين وتخصيص رؤوس الأموال وتهيئة المناخ الجاذب للاستثمار.
وأكد السيد عبدالرحمن الأنصاري الرئيس التنفيذي للشركة القطرية للصناعات التحويلية أن الرعاية الرئيسية للمؤتمر الأول لحوكمة الشركات تأتي في إطار حرص الشركة التحويلية على الالتزام بأعلى المعايير العالمية لحوكمة الشركات والممارسات المهنية العالية، فضلا عن الالتزام بأحكام نظام الحوكمة الصادرة من هيئة قطر للأسواق المالية، مشيرا إلى ترحيب الشركة بنظام الحوكمة الجديد والذي من المقرر له أن يسهم في تحديث تطبيقات الحوكمة لمساعدة الشركات على تطوير استراتيجياتها وترسيخ ثقة المستثمرين فيها، وتعزيز فرص الاستثمار لتصبح دولة قطر من أهم القوى الاقتصادية المؤثرة في المنطقة.
وأفاد السيد سمير الغندور رئيس قطاع الامتثال بمصرف قطر الإسلامي (المصرف) أحد رعاة المؤتمر، بأن البنك يعتبر الحوكمة كنهج الإدارة للشركات باعتبارها ذات أهمية قصوى وحيوية خاصة وأن الالتزام بنهج الحوكمة يقود إلى تحسين الضوابط الداخلية والخارجية في ممارسة الأعمال، بما يحقق أعلى معايير الشفافية، التي بدورها تعزز الثقة في المؤسسات، وتقودها لتحقيق أهدافها في النمو والتطور المستمر.
كما أوضح السيد حسن طه المستشار القانوني للشركة القطرية العامة للتأمين وإعادة التأمين (الراعي الذهبي) في كلمة خلال المؤتمر الصحفي، أن المشاركة في المؤتمر الأول لحوكمة الشركات تأتي انطلاقا من الأهمية البالغة للحوكمة والتي باتت تعد من الأولويات والأهداف الرئيسية بالنسبة للشركات، حيث تعمل الشركة القطرية العامة للتأمين وإعادة التأمين على التطبيق الفعال لمبادئ الحوكمة وفق التشريعات ذات الصلة بالشركات التجارية ووفق أعلى المعايير الدولية لإرساء قواعد الشفافية والإفصاح اللازمة في كافة عمليات الشركة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.