الخميس 18 رمضان / 23 مايو 2019
01:54 ص بتوقيت الدوحة

مؤسسة بريطانية تتصدى للمعلومات المغلوطة عن "السرطان"

لندن - وكالات

الأربعاء، 01 نوفمبر 2017
مؤسسة بريطانية تتصدى للمعلومات المغلوطة عن "السرطان"
مؤسسة بريطانية تتصدى للمعلومات المغلوطة عن "السرطان"
استعانت مؤسسة خيرية لمكافحة مرض السرطان في بريطانيا بممرضة؛ بغية التصدي للمعلومات المغلوطة المنتشرة عن مرض السرطان على صفحات الإنترنت، والتي تساهم -بحسب المؤسسة- في زيادة "خوف المرضى، والاستعانة بأوهام للشفاء من المرض". 

وخلصت مؤسسة ماكميلان كانسر سابورت إلى أن ثلثي المصابين بالسرطان يبحثون عن معلومات تتعلق بتشخيص حالات الإصابة بالسرطان على الإنترنت.

ورصدت المؤسسة أن 1 من كل 8 مرضى يستعينون بالإنترنت، نظراً لعدم فهمهم الكامل بكل ما أخبرهم به الطبيب، وقالت الممرضة إيلين ماكباك -التي تسلمت الوظيفة- إنها تريد تصحيح المعلومات الخاطئة المتداولة على الإنترنت. 

وأضافت قائلة: "بمجرد أن يقول الطبيب كلمة (سرطان)، سرعان ما يغلق المرضى (عقولهم)؛ ولا يستقبلون المعلومات التي يقولها لهم".
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.