الجمعة 20 محرم / 20 سبتمبر 2019
07:02 ص بتوقيت الدوحة

بعد وعد محمد بن سلمان بإسلام وسطي ومعتدل

خاشقجي: السعودية تحتاج "الحريات العامة"

الدوحة - العرب

الخميس، 26 أكتوبر 2017
جمال خاشقجي
جمال خاشقجي
دعا الكاتب السعودي جمال خاشقجي إلى إقرار الحريات العامة في السعودية، مؤكداً أن البلاد في حاجة إلى التحرر من المنهج السلفي المتشدد الذي ساد وحكمها خلال الثلاثين سنة الماضية بإذن من الدولة.
وقال خاشقجي خلال حوار مع قناة DW العربية الألمانية: الحريات التي نتمناها في السعودية هي الحريات العامة، وإطلاق التعددية والحريات الفكرية، السماح بالتعددية وحمايتها هو المهم.
وأضاف: لسنا في حاجة إلى الانتقال من تشدد سلفي إلى تشدد إصلاحي، بمعنى أنه على الجميع القبول بهذه الإصلاحات، وإلا فإن مصيرهم الاعتقال. أنا أعتقد أنه حتى الحمقى لهم الحق في إبداء الرأي طالما أنهم لم يمارسوا العنف.
وذكر أن الوهابية هي الفكر المعتدل، لأنها هي أساس بناء الدولة، لافتاً إلى أنه من الصعب على السعودية أن تتبرأ من الوهابية. وأضاف: الآن هناك جدل في السعودية حول المقصود بالمتطرفين، حيث التيار الحكومي يفضل تصنيف المتطرفين بأنهم الإخوان المسلمون، بينما الجميع يعرف أن أفكار الإخوان المسلمين أكثر "عصرانية من الفكر السلفي الجامد".
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.