الأحد 23 ذو الحجة / 25 أغسطس 2019
07:25 ص بتوقيت الدوحة

«الجمارك» تحبط تهريب كميات كبيرة من الماريجوانا والكبتاجون

الدوحة - قنا

الأحد، 22 أكتوبر 2017
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
أعلنت الهيئة العامة للجمارك عن ضبط 46 كيلوجراما من مادة الماريجوانا المخدرة، و 200 ألف قرص من الكبتاجون المخدر.
وذكر بيان صحفي صادر عن الهيئة اليوم، أن السيد أحمد بن عبدالله الجمال رئيس الهيئة العامة للجمارك قام بتكريم عشرة من مفتشي إدارة جمارك مطار حمد الدولي وإدارة جمارك الشحن الجوي والمطارات الخاصة وإدارة الجمارك البرية نظرا لما قاموا به من ضبطيات.
وقال رئيس الهيئة العامة للجمارك إن الفترة القادمة ستشهد تطورات كبيرة في إطار جهود الجمارك لحماية أمن المجتمع القطري والاقتصاد الوطني لتحقيق أهداف رؤية قطر الوطنية 2030 بتعزيز كوادرها البشرية، وأكد أن جميع موظفي الجمارك مشهود لهم بالكفاءة والدافعية العالية للعمل.
وتمثلت الضبطيات التي أحبطها مفتشو جمارك مطار حمد الدولي في سبعة ضبطيات من مادة المارجوانا المخدرة بلغ وزنها الإجمالي 46 كيلوجراما، والتي عثر بين محتوياتها على طرود كبيرة ومتوسطة الحجم مغلفة بإحكام بورق بلاستيكي وورق كربون، ومخبئة بطرق سرية أسفل الملابس وفي السمك وأكياس البهارات.
ومن جانب آخر، تم الاشتباه بطرود بريدية بجمارك الشحن الجوي والمطارات الخاصة وعند فتح أحد الطرود وبحضور مرتكب المخالفة تم العثور على لوحات مجوفة من الداخل تحتوي على أقراص الكبتاجون المخدرة، وبلغت الكمية نحو 200 ألف قرص.
كذلك قامت إدارة الجمارك البرية ( منفذ أبو سمرة ) بضبط سلاحين ناريين من عيار 9 ملي في سيارة أحد المسافرين، ووجد معهما مخزن طلقات إضافي وعدد 2500 طلقة نارية متنوعة ما بين طلقات رشاش وطلقات 9 ملي، وتم إخفاء السلاحين والطلقات النارية بجوار محرك السيارة، وعلى إثر ذلك تم تحويل جميع الضبطيات للجهات المختصة لاتخاذ الإجراءات القانونية حيال المهربين .
وأكد البيان على أن كوادر الهيئة العامة للجمارك تسعى إلى منع دخول المواد المخدرة والممنوعة من خلال تزويد جميع منافذها الجوية والبرية والبحرية بأحدث أجهزة الفحص المتطورة التي تستطيع تحليل مكونات ما بداخل الحقيبة، كما يتم تدريب الموظفين على استخدام هذه الأجهزة بالشكل الأمثل واستغلال إمكاناتها الحديثة في إحكام الرقابة على كل ما يدخل البلاد.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.