الأربعاء 17 رمضان / 22 مايو 2019
10:42 ص بتوقيت الدوحة

السنوار: المصالحة الفلسطينية قرار استراتيجي لا رجعة عنه

الأناضول

الأربعاء، 18 أكتوبر 2017
السنوار
السنوار
قال رئيس حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في قطاع غزة، يحيى السنوار، اليوم الأربعاء، إن المصالحة الفلسطينية "قرار استراتيجي لا رجعة عنه".


جاء ذلك خلال لقاء جمعه بممثلي الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة؛ لإطلاعهم على نتائج ومباحثات المصالحة الفلسطينية التي وقعت مؤخرا في القاهرة، وفق بيان أصدرته الحركة.


وأضاف السنوار، بحسب البيان، أن حركته "لن تعود لمربع الانقسام بأي حال من الأحوال، وستواصل إبداء مسؤوليتها الوطنية العالية في كل المراحل المقبلة".


وشدد على أن الحركة ستطبق الاتفاق الذي تم التوقيع عليه بالقاهرة، الخميس الماضي، وفق الآليات المنصوص عليها في الاتفاق والمواقيت المحددة الموجودة بكل مسؤولية والتزام.


وأكد السنوار، "على أهمية إنجاح الحوار الشامل الذي سيعقد في القاهرة في نوفمبر/تشرين الثاني القادم، بمشاركة كل الفصائل، لمناقشة الملفات السياسية الخاصة بالقضية الفلسطينية".


والخميس الماضي، وقعت حركتا "فتح" و"حماس" في القاهرة على اتفاق المصالحة بحضور وزير المخابرات المصرية خالد فوزي.


ونص الاتفاق على تنفيذ إجراءات لتمكين حكومة التوافق من ممارسة مهامها والقيام بمسؤولياتها الكاملة، في إدارة شؤون قطاع غزة، كما في الضفة الغربية، بحد أقصاه الأول من ديسمبر/كانون أول القادم، مع العمل على إزالة كافة المشاكل الناجمة عن الانقسام.


كما تضمن الاتفاق دعوة من القاهرة لكافة الفصائل الفلسطينية، الموقعة على اتفاقية الوفاق الوطني، في 4 مايو/أيار 2011، لعقد اجتماع في 21 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، دون توضيح جدول أعماله، إلا أنه يتوقع أن يناقش ترتيبات إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية، وإعادة هيكلة منظمة التحرير‎.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.