الأحد 04 شعبان / 29 مارس 2020
09:33 م بتوقيت الدوحة

السد يحقق انتصاره الرابع بثلاثية على حساب قطر

الدوحة قنا

الأحد، 15 أكتوبر 2017
. - من مباراة السد وقطر
. - من مباراة السد وقطر
 فاز السد على قطر بثلاثة أهداف مقابل هدف في المباراة التي جمعت بين الفريقين مساء اليوم، على ملعب جاسم بن حمد بنادي السد في ختام مباريات الأسبوع الرابع من بطولة الدوري القطري لكرة القدم ( دوري نجوم QNB).
وأحرز أهداف المباراة مرتضى كنجي في الدقيقة 23 وبغداد بنجاح في الدقيقة 62 وحسن الهيدوس في الدقيقة 85 للسد ومحمد طيبي في الدقيقة 58 لقطر.
وجاءت المباراة جيدة المستوى خاصة الشوط الثاني منها وحقق السد افضلية ميدانية هجومية على منافسه.
افتتح السد النتيجة في الدقيقة 23 عن طريق المدافع الدولي الايراني مرتضي كنجي من ضربة رأسية حول بها كرة عرضية من زميله حسن الهيدوس من الجهة اليسرى، وقبل ذلك كان زميله سالم الهاجري قد هدد مرمى فريق نادي قطر في الدقيقة 19 بتسديدة قوية جدا أعادتها عارضة المرمى.
شكل السد ضغطا هجوميا على خط فريق نادي قطر منذ بداية المباراة توجه بهدف التقدم، في المقابل اعتمد نادي قطر على التنظيم الدفاعي الجيد بتراجعه لمنتصف ملعبه بمبادرة تكتيكية لتهدئة اللعب وتضييق المساحات وتخفيف الأضرار، خاصة أن السد القى بكل ثقله لافتتاح النتيجة مبكرا.
دخل فريق نادي قطر في المباراة بشكل أفضل بعد تلقيه الهدف وخرج من مناطقه وتقدم للهجوم ولكن دون أن يرفع من درجة محاولاته الهجومية، أضف إلى ذلك أن فريق السد تراجع لمناطقه للتعامل معه بالشكل الدفاعي المطلوب والآمن قبل أن يعود من جديد للعب الهجومي.
ولعب تشافي دورا بارزا في الربط بين المهاجمين وبقية لاعبي الفريق، كما قدم عدة تمريرات طويلة دقيقة في اتجاه يوغرطة حمرون الذي لعب في الجهة اليمنى.
ويمكن القول إن السد تحكم خلال فترة الشوط الأول في مجريات اللعب، وتفوق على منافسه دفاعيا وهجوميا الا ان فريق قطر لعب بشكل منظم ولكنه انشغل باللعب الدفاعي بل أجبر على ذلك.
وفي بداية الشوط الثاني، ألقى فريق قطر بكل ثقله لتعديل النتيجة وكان له ذلك عندما احرز المدافع محد طيبي هدف التعادل في الدقيقة 58 ، وجاء هدف التعادل بعد قيام الفريق بعدة محاولات هجومية خطيرة جدا من بينها ضربة حرة مباشرة بقدم على محمد جاسمي ولكن عارضة المرمى أعادت الكرة، وبقيت شباك سعد الدوسري نظيفة الى حين جاء هدف التعادل.
فرحة نادي قطر لم تدم سوى أربع دقائق لأن بغداد بونجاح الذي انضم لتشكيلة السد في بداية الشوط الثاني أضاف الهدف الثاني لفريقه في الدقيقة 62 من تسديدة بعيدة أسكن بها الكرة في زاوية صعبة.
وبعد دقيقتين عاود الكرة وسدد ولكن حارس المرمى رجب حمزة تصدى للكرة وحولها الى ضربة ركنية ، وفي الفترة الموالية توالت الفرص الثمينة الضائعة لفريق السد ولكن قطر كانت له الآخر فرصه الضائعة، وإن كانت اقل عددا وتوالت المناورات الهجومية الخطيرة الى أن أدرك الهيدوس مرمى القطراوية مضيفا لفريقه هدفا ثالثا في الدقيقة 85 لتنتهي المباراة بفوز السد 3-1.


التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.