الإثنين 20 شوال / 24 يونيو 2019
11:04 م بتوقيت الدوحة

متاحف قطر تطلق برنامج سفير الثقافة الشرفي

قنا

الأربعاء، 11 أكتوبر 2017
متاحف قطر
متاحف قطر
أعلنت متاحف قطر عن إطلاق برنامج سفير الثقافة الشرفيّ، احتفاء بالتنوع الكبير الذي يميّز المجتمع القطري.يستهدف البرنامج تشكيل مجموعة من الوافدين المقيمين في قطر منذ مدة طويلة ولديهم معرفة جيدة عن قطر وتراثها وثقافتها وتاريخها ويرغبون في مشاركة هذه المعرفة مع العالم.
وسيُتاح لأفراد هذه المجموعة مقابلة الشخصيات المرموقة ومرافقتها خلال جولاتها بالمعالم الثقافية، والحديث معهم عن تجاربهم في قطر وعن ثقافتها وتاريخها من أجل مساعدة الضيوف على الاستمتاع بالمعالم الثقافية والتاريخية في قطر.
وقالت سمية أحمد التميمي، مديرة إدارة الإستراتيجية وضمان الجودة بمتاحف قطر في تصريح اليوم، إن إطلاق برنامج /سفير الثقافة الشرفي سيسهم في تعريف العالم بالعديد من المعالم الثقافية والتراثية الموجودة في دولة قطر.. منوهة بأن دولة قطر تُعرف بالحفاوة وكرم الضيافة، واحتضانها للجميع، وأنها تعتز بالمقيمين على أرضها.
وأوضحت أن قطر تضم مجتمعا متنوعا يتحدث أفراده أكثر من 80 لغة، وينتمون لبلدان من شتى أنحاء العالم، ومن هذا المنطلق فإن متاحف قطر تريد أن تشارك المعاني التي يجسّدها هذا التنوع مع العالم من خلال برنامج /سفير الثقافة الشرفي/.
وستخضع طلبات التقديم للمراجعة ليُعلن بعدها أسماء المقبولين في البرنامج.
وفي إطار الإعداد للبرنامج، سيشارك المقبولون في برنامج تدريبي شامل يقدمه خبراء متخصصون، وسيضم البرنامج سلسلة من المحاضرات حول الفنون والتراث والثقافة والتاريخ القطري، إلى جانب تنظيم جولات في أبرز المعالم الثقافية في قطر، بالإضافة إلى المشاركة في محاضرتين مسائيتين وجولات على مدار يومين كاملين في متاحف قطر ومعارضها ومعالمها التراثية برفقة كبار الشخصيات.
وحددت متاحف قطر عددا من الشروط الواجب توافرها في المتقدم، منها أن يكون مقيما في دولة قطر لأزيد من خمسة أعوام، وأن يكون متقنا للغة الإنجليزية (العربية ميزة إضافية) ولغة أخرى على الأقل ومهتمًا بالفنون والثقافة والتاريخ القطري، وعلى دراية بها وإتاحة الوقت والالتزام بمرافقة كبار الشخصيات عند الطلب، وإتاحة الوقت والالتزام بحضور البرنامج التدريبي لسفير الثقافة الشرفي، فضلا عن كونه شخصية اجتماعية.
وأتاحت متاحف قطر، بريدا إلكترونيا للراغبين في التسجيل في البرنامج وهو: hca@qm.org.qa
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.