السبت 16 رجب / 23 مارس 2019
07:35 م بتوقيت الدوحة

بالعربي الفصيح

خيال المآتة

213
خيال المآتة
خيال المآتة
دمية مصنوعة من القش على هيئة إنسان ترتدي الثياب. وتُستخدم عادة لإخافة الطيور أو كأهداف للتدريب على الرمي وغيرها.
تذكّرتها وأنا أطالع الفيديوهات التي توالت علينا لتنقل صوراً واضحة عن التخبط الذي تتسم به دول حلف الفجار، ومحاولاتها البائسة في تحريض القبائل تارة، وعقد اجتماعات قبلية تارة أخرى، وأخيراً بنشر أنباء عن حكومة انتقالية تعلن عنها رياض الخيبة بالشراكة مع أبوظبي الغدر والخيانة.
حكومة تتألف من عدة أنفار جمعتهم المشاكل المالية -كالديون، والشيكات من غير رصيد، والاختلاسات- سهل على حلف الفجار شراؤهم ليكونوا مدخلهم لثروات قطر وخيراتها.. ويرأسها خيال المآتة، الذي رباه الحبتور محلل الخمور!!
وفاتهم أنه إذا كانت طيور الحقول تخشى الفزاعات، فصقور قطر تعرف الفرق بين دمى القش والفرائس، فلا تهجم على لحم خبيث، ولا تنزل من عليائها على عفن.
عجز حلف الفجر ومن يديره عن فهم أهل قطر وخصائصهم الأسمى؛ فهم قوم مؤمنون بالله، صابرون على الابتلاء، مترفعون عن الدنايا، لا ينقصهم من عرض الدنيا شيء.
خصائص أعلنها الحصار على مرأى العالم ومسمعه..
وقوم هذه سماتهم، لا يحكمهم إلا كريم ابن كريم، كحال تميم المجد سليل حمد العز والفخر.
أما خيال المآتة الذي باع نفسه في سوق النخاسة بثمن بخس، فليس منا ولسنا منه.. وعليه باتباع أسياده الذين تسلموا قياده، حين دفعوا فيه مليارات، ظناً منهم بأنه مفتاح خزائن قطر التي يحلمون بها ليلاً ونهاراً، ويخططون للاستيلاء عليها سراً وجهاراً، باتباع الأساليب الرخيصة التي أطاحت بكل رابط جمع دول الخليج عقوداً من الزمن.
كم أرثي لحال قادة حلف الفجار، كيف انحدر بهم الحال إلى الحضيض، وانكشفت سوآتهم أمام الجميع؟؟
فالشهور القليلة الماضية محصتهم تمحيصاً، وكشفت معادنهم الرخيصة، وإن تربوا في أحضان الملوك!!
كما كشفت تلك الشهور عن معدن أهل قطر؛ فأميرها نبيل، وشعبها أصيل، لا يقبل الذل والهوان، ولا سلب سيادته وإرادته، ولديه الاستعداد المطلق للذود عن قطر ببذل آخر أنفاسه الثمينة، فداء لها، ودفاعاً عنها، ورفض حكومة الحرامية (آخر إنجازات تنظيم المحمدين)، أسأل الله أن يحرمهما الملك الذي باعا من أجله كل القيم، وأطاحا بكل الشيم.. عليهما من الله ما يستحقان.
شعب قطر قالها منذ اليوم الأول: «كلنا تميم»، وسيبقى الشعب وفياً لبيعته الخالصة له، لا يستطيع كائناً من كان أن يفرض عليه خياراً آخر.. فكيف إذا كان هذا الخيار خيال مآتة نصّبه سرّاق الحقول؟
بالتأكيد هو مرفوض أياً كان اسمه أو نسبه، مرفوض قبل الإعلان عنه.
أسأل الله أن يرد كيد تنظيم المحمدين في نحورهما، ليكونا عبرة لمن يعتبر.

إضاءة
حـنا بخـير وديـرة العـز في خـير
دولة قطر تصعب على من بغاها
الله خـلقنا في صـدور الطـواربير
وضوينا تدفى العرب من سناها
من دونها نارد على الموت ونسير
إمـا حـيـاة الـعـز وإلا بـلاهــااا
يا من نويت الدار فـالك مخاسير
عود ترى الهقوه بعيد مـداهــا
الشاعر: فالح العجلان
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا

انتظاراً لعدالة السماء

01 نوفمبر 2017

بعد صراع مع المرض

25 أكتوبر 2017

موقعة «اليونسكو»

15 أكتوبر 2017

السدرة

04 أكتوبر 2017

الكاشفة

01 أكتوبر 2017