الثلاثاء 13 ذو القعدة / 16 يوليه 2019
09:11 م بتوقيت الدوحة

أمريكا تنفي ارتباط منفذ هجوم لاس فيغاس بـ "تنظيم الدولة"

الجزيرة

الإثنين، 02 أكتوبر 2017
أمريكا تنفي ارتباط منفذ هجوم لاس فيغاس بـ "تنظيم الدولة"
أمريكا تنفي ارتباط منفذ هجوم لاس فيغاس بـ "تنظيم الدولة"
قال مسؤولان أمريكيان كبيران الإثنين، إنه لا توجد أدلة حاليا على أن مطلق النار الذي قتل ما لا يقل عن 50 شخصا في لاس فيغاس مرتبط بأية جماعة دولية مسلحة.
وأعلن " تنظيم الدولة" عبر وكالة أعماق التابعة له مسؤوليته عن إطلاق النار قائلا إن المهاجم تحول إلى الإسلام قبل عدة أشهر.
لكن أحد المسؤولين الأمريكيين شكك في إعلان الدولة الإسلامية المسؤولية عن الحادث قائلا إن هناك ما يدعو للاعتقاد بأن مطلق النار، الذي حددت الشرطة هويته بأنه ستيفن بادوك وعمره 64 عاما، لديه تاريخ من المشكلات النفسية.
وقتل أكثر من خمسين شخصا وأصيب أكثر من مئتين في إطلاق نار على حفل موسيقي في مدينة لاس فيغاس جنوب غربي الولايات المتحدة.وقالت شرطة لاس فيغاس إن منفذ حادث إطلاق النار رجل أبيض ويبلغ من العمر 64 عاما ويدعى ستيفن بادوك، وقد قُتل برصاص الشرطة.وأضافت أن امرأة ربما تكون قد شاركت في عملية إطلاق النار، لكنها (الشرطة) ما زالت غير واثقة من ذلك تماما.
وروى شهود عيان أن وابلا من الرصاص أطلق من فندق مجاور مطل على الشارع حيث كان نحو ثلاثة آلاف يحضرون حفلا موسيقيا.
وأغلقت الشرطة الشارع حيث مكان الحفل، وطلبت من سكان المدينة عدم الاقتراب مشددة الإجراءات الأمنية في المدينة.وقد استأنف مطار لاس فيغاس استقبال الرحلات الجوية بشكل جزئي، وذلك بعد إغلاقه لنحو ثلاث ساعات بعد الحادث.وقالت شرطة لاس فيغاس إن مطلق النار هو أحد سكان المدينة وقتل برصاص الشرطة في الدور 32 لفندق مجاور للحفل المستهدف بإطلاق النار.وتردد أن إطلاق النار بدأ نحو الساعة العاشرة ونصف مساء بالتوقيت المحلي (07:30 بتوقيت جرينتش) خلال حفل موسيقي في منطقة ماندالاي باي كازينو.وأظهرت لقطات فيديو نشرت على الإنترنت ما بدا أنه دوي إطلاق أعيرة نارية من سلاح رشاش في حين فر جمهور الحفل الموسيقي فزعا وسقط بعضهم على الأرض وهم يصرخون.وذكرت تقارير على "سي إن إن" ونيويورك تايمز أن أشخاصا سمعوا دوي العديد من الأعيرة النارية في الفندق الذي يضم الملهى، وأن الشرطة تفتش عن مهاجم.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.