الإثنين 15 رمضان / 20 مايو 2019
03:48 ص بتوقيت الدوحة

تقرير للمركزي المصري يكشف ارتفاع الدين الخارجي بنسبة 41.6%

الجزيرة - رويترز

الجمعة، 29 سبتمبر 2017
البنك المركزي المصري
البنك المركزي المصري
كشف تقرير الاستقرار المالي للبنك المركزي المصري أن الدين الخارجي للبلاد قفز بنسبة 41.6 % ليصل 79 مليار دولار بنهاية السنة المالية 2016-2017 التي انتهت في 30 يونيو الماضي.

وبذلك يكون الدين الخارجي قد زاد نحو 23.2 مليار دولار في السنة المالية 2016-2017 مقارنة مع السنة السابقة.


وقال البنك المركزي في تقريره الذي نشر على موقعه الإلكتروني في وقت متأخر من مساء الخميس: "الدين الخارجي في الحدود الآمنة وفقا للمعايير العالمية".


واتفقت مصر في 2015 على قرض من البنك الأفريقي بقيمة 1.5 مليار دولار على 3 سنوات، وعلى قرض من البنك الدولي بقيمة 3 مليارات دولار على 3 سنوات، بجانب اتفاقها العام الماضي على قرض قيمته 12 مليار دولار على 3 سنوات من صندوق النقد الدولي.


وباعت مصر في يناير سندات دولية بأربعة مليارات دولار على ثلاث شرائح.


وفي أبريل وافقت الحكومة على زيادة سقف إصدار السندات الدولية ليصل إلى سبعة مليارات دولار، وباعت مصر ما قيمته ثلاثة مليارات دولار أخرى في مايو الماضي.


وسبق ذلك بيع سندات دولية بقيمة 1.5 مليار دولار في يونيو حزيران 2015 كانت الأولى من نوعها لمصر منذ ثورة يناير 2011.


ووافقت الحكومة المصرية الأربعاء الماضي على طرح برنامج سندات دولية جديدة بنحو سبعة مليارات دولار خلال 2017-2018.


وتنفذ الحكومة المصرية ما تقول إنه برنامج إصلاح اقتصادي بدأته منذ نهاية 2015 وشمل فرض ضريبة القيمة المضافة، وتحرير سعر الصرف، وخفض الدعم الموجه للكهرباء والمواد البترولية، وخفض واردات السلع غير الأساسية.


وكانت الطبقات الأشد فقرا هي الأكثر تضررا من برنامج الإصلاح الاقتصادي؛ إذ شهدت البلاد زيادات حادة في أسعار السلع وارتفاع التضخم إلى أعلى مستوى لها خلال 30 عاما.







التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.