الأربعاء 15 ربيع الأول / 13 نوفمبر 2019
11:52 م بتوقيت الدوحة

إصابة 3 فلسطينيين في مواجهات مع جيش الاحتلال الصهيوني

الأناضول

الجمعة، 22 سبتمبر 2017
. - تويتر
. - تويتر
أصيب ثلاثة فلسطينيين، اليوم الجمعة، بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، خلال مواجهات مع الجيش الصهيوني في قرية كفر قدوم غرب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية.


وقال منسق المقاومة الشعبية في القرية، مراد اشتيوي، في بيان تلقت الأناضول نسخة عنه، إن "ثلاثة شبان أصيبوا خلال قمع الجيش الإسرائيلي لمسيرة كفر قدوم المناهضة للاستيطان".


وأشار إلى أن "معالجة المصابين تمت ميدانياً، من قبل طواقم الهلال الأحمر الفلسطيني".


وتشهد قرية كفر قدوم مسيرات أسبوعية، احتجاجاً على إغلاق الجيش الصهيوني شارع القرية الرئيسي منذ 14 عاماً.


وفي الخليل (جنوب الضفة)، شارك المئات في وقفة احتجاجية على إغلاق الجيش الصهيوني الطريق الرئيسي لقرية قلقس جنوب الخليل، بالسواتر الترابية.


ورفع المشاركون يافطات كتب عليها عبارات تطالب بفتح الطريق، ورددوا هتافات ضد الجيش الصهيوني.


وبحسب مصور الأناضول، فإن الجيش الصهيوني أطلق قنابل الغاز المسيل للدموع، ما أدى لإصابة عدد من الفلسطينيين بحالات اختناق، عولجت ميدانياً.


من جهته، قال أحمد أبو سنينة، أحد سكان قلقس، للأناضول، إن "الجيش الصهيوني يغلق الطريق الرئيسي للقرية منذ عام 2000، ولا يسمح لأهالي القرية وبلدية الخليل بفتحها".


وأضاف خلال مشاركته بالوقفة: "نضطر لعبور طريق تصل نحو 20 كلم للوصول إلى أقرب مركز طبي في الخليل، في حين أن الطريق من الشارع الرئيسي المغلق لا يحتاج إلاّ لخمس دقائق".


وتسببت الطريق المغلقة بحوادث دهس أثناء عبور المواطنين باتجاه الطريق السريع "شارع 60"، حيث راح ضحيتها عدد من أهالي القرية، كان آخرهم شاب لقي مصرعه خلال عبوره الطريق قبل أسابيع، بحسب أبو سنينة.


ويسكن قرية قلقس نحو 3 آلاف نسمة، ويمر عبر الطريق المغلقة يومياً نحو 500 مواطن، من موظفين وطلبة وعمال، مما يعرض حياتهم للخطر.





التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.