الجمعة 16 ذو القعدة / 19 يوليه 2019
01:29 م بتوقيت الدوحة

المري: اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان ماضية في تحركاتها القضائية والقانونية ضد دول الحصار

قنا

الأربعاء، 20 سبتمبر 2017
دكتور علي بن صميخ المري
دكتور علي بن صميخ المري
دعا الدكتور علي بن صميخ المري، رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان منظمة "هيومن رايتس فيرست" الأمريكية إلى دعم الجهود الدولية للمنظمات الحقوقية، لأجل فرض مزيد من الضغوط على دول الحصار لرفع الغبن عن ضحايا الحصار وإنصافهم وجبر الضرر.

جاء ذلك، خلال اجتماع المري مع السيد نايل هيك، المدير العام للمنظمة الحقوقية الأمريكية، في إطار زيارته الحالية للولايات المتحدة الأمريكية، لحشد مزيد من الدعم الحقوقي الدولي ضد انتهاكات دول الحصار لحقوق الإنسان.

وقد سلم الدكتور المري ، السيد نايل هيك تقريرا مفصلا عن آثار وتداعيات الحصار الجائر واللاإنساني على الشعب القطري ومواطني دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية منذ أكثر من 100 يوم والذي تسبب في حرمان آلاف الأشخاص والعائلات في قطر والسعودية والإمارات والبحرين من حقوقهم الإنسانية الأساسية، وفي مقدمتها الحق في التنقل والتعليم والصحة، ولم الشمل.

وقدم رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان خلال الاجتماع لرئيس منظمة "هيومن رايتس فيرست" الأمريكية شرحا مفصلا حول الانتهاكات الإنسانية، والحالات التي وثقتها اللجنة ومنظمات حقوقية كثيرة زارت قطر، ووثقت شهادات حية من ضحايا الحصار اللاإنساني الذي لم يستثن الغذاء ولا الدواء، ولا حتى حليب الأطفال.

وأكد الدكتور المري ، إصرار اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان لموصلة تحركاتها الدولية إلى أن يرفع الحصار كلية ، مشددا في الوقت ذاته على أن اللجنة ماضية في تحركاتها القضائية والقانونية ضد دول الحصار لتعويض الضحايا القطريين ومواطني الدول الخليجية المتضررين الحصار، وأنها لن تتراجع عن إجراءاتها القضائية والقانونية لتحديد المسؤوليات، وإنصاف الضحايا.

ودعا المري رئيس منظمة "هيومن رايتس فيرست" الأمريكية إلى الانضمام للجهود والتحركات الدولية لمنظمات حقوق الإنسان التي سارعت لتأكيد دعمها لحق اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في المطالبة بالرفع الفوري للحصار، ومعالجة تداعياته.








التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.