الأحد 21 رمضان / 26 مايو 2019
07:06 ص بتوقيت الدوحة

بالعربي الفصيح

بيان الشعب القطري

نورة المسيفري

الأربعاء، 20 سبتمبر 2017
بيان الشعب القطري
بيان الشعب القطري
بالأمس وقف صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى في الأمم المتحدة أمام 193 دولة.
وقف بصفته الممثل الأوحد عن الشعب القطري، الذي يتعرض للظلم على يد الإخوة الأعداء، وحصارهم الفاشل الذي تحطّم على صخرة ثبات وعزم الشعب والقيادة.. وقفة بطل يحق للشعب القطري أن يفخر بها وبسموه، بل ويسجد شكراً لله الذي اختاره لنا ولياً وحاكماً، فهو النزيه العادل الملتزم، الذي يدير دفة الوطن في بحر الخليج الغادر بكل ثقة واقتدار، بينما يحكم حلف الفجار من تعرفونهم جيداً!! فالحمد لله الذي عافانا مما ابتلاهم به.
شرعية التمثيل هذه لم يغتصبها، ولم يقتل أو يأسر من أجلها أخاً أو ابن عم، كما فعل مشتهو السلطة في السعودية والإمارات.
بل إن وجوده في سدة الحكم امتداد لقائد عظيم هو والده ووالد الجميع صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة، أطال الله عمره، الذي بنى العصر الذهبي لدولة قطر، على أسس من المبادئ والأخلاق والطموحات المشروعة، حتى باتت قطر كعبة المضيوم، وحلم كل إنسان، ومضى تميم المجد على خطواته المباركة.
لم يقتلا ولم يسرقا ولم يفسدا، كرمهما الله عن كل ذلك، بل أسسا علاقة ذهبية بينهما وبين الشعب القطري الخلوق الطيب الذي بادلهما حباً بحب.. فانطبق القول المأثور «كما تكونوا يولى عليكم»، على حالة قطر.. لذلك نعلن نحن الشعب القطري وبالصلاحيات المكفولة لنا دستورياً بنص المادة 59 «الشعب مصدر السلطات ويمارسها وفقاً لأحكام الدستور» بأن تميم المجد هو الحاكم الأوحد لدولة قطر، لا نبتغي عنه تحويلاً ولا تبديلاً.. فكفوا أذاكم عنا، لأن محاولاتكم البائسة لا تزيدنا إلا ثباتاً على عهد المحبة الخالصة بيننا وبين سموه، وهو أمر لا تفهمونه لأنكم لم تجربوه، اتركونا نتمتع بإنجازات الحمدين، في ظل خيال العليا وأسدنا تميم..

إضاءة
منذ عهد المؤسس جاسم بن محمد عساه بالفردوس الأعلى وحتى يومنا هذا، وحكام قطر من أسرة آل ثاني الكرام مثال للحاكم المتماهي مع شعبه، يقدره ويسهر على مصالحه.. لا يذكر التاريخ عنهم إلا كل خير ونزاهة ولله الحمد والمنة.. اللهم أدمها نعمة على قطر واحفظها من الزوال.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا

انتظاراً لعدالة السماء

01 نوفمبر 2017

بعد صراع مع المرض

25 أكتوبر 2017

موقعة «اليونسكو»

15 أكتوبر 2017

خيال المآتة

08 أكتوبر 2017

السدرة

04 أكتوبر 2017

الكاشفة

01 أكتوبر 2017