الخميس 27 جمادى الأولى / 23 يناير 2020
10:40 م بتوقيت الدوحة

الدمية Cayla تهدد خصوصية البيانات!

د.ب.أ

الخميس، 07 سبتمبر 2017
. - الدمية Cayla تهدد خصوصية البيانات
. - الدمية Cayla تهدد خصوصية البيانات
حذرت الوكالة الاتحادية للشبكات (BNetzA) من أن الدمية الناطقة "My Friend Cayla" تشكل خطرا جسيما على خصوصية البيانات.
وأوضح الخبراء الألمان أن الدمية Cayla تأتي مزودة بكاميرا وميكروفون، ويمكنها الاتصال بشبكة الإنترنت لاسلكيا؛ لذا فهي تعد جهازا خفيا قادرا على الإرسال، مما يشكل تهديدا بالغا لخصوصية البيانات الشخصية. 
ولحماية خصوصية البيانات، تشدد الهيئة الألمانية على ضرورة ألا يلعب الأطفال بهذه الدمية، بل يجب تدميرها. 
جدير بالذكر أن الدمية "My Friend Cayla" عبارة عن دمية ذكية تفاعلية من إنتاج شركة Genesis Industries البريطانية، مخصصة للأطفال من عمر 4 سنوات، يمكنها مثلا الإجابة على الأسئلة وسرد القصص للأطفال.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.