الخميس 14 ربيع الثاني / 12 ديسمبر 2019
08:01 م بتوقيت الدوحة

وزير الخارجية : دول الحصار وضعت مجلس التعاون الخليجي في خطر

قنا

الخميس، 31 أغسطس 2017
وزير الخارجية
وزير الخارجية
أكد سعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني وزير الخارجية أن دولة قطر لا تؤمن بتدويل الأزمة الخليجية، بل تؤمن بمجلس التعاون وحل الأزمة بالحوار.. مشددا على أن الدوحة هي من بادرت بالدعوة إلى احترام الوساطة الكويتية.

وقال سعادته، في مؤتمر صحفي بالبرلمان الأوروبي في بروكسل، اليوم، إن دول الغرب لم تتجاوب مع الاتهامات الموجهة ضد دولة قطر فيما يتعلق بدعم الإرهاب، مشيرا إلى أن دول الحصار لم تقدم أي دليل على اتهاماتها بشأن تدخل دولة قطر في شؤونها الداخلية.

وشدد سعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني على أن دول الحصار هي من انتهك اتفاق الرياض، مؤكدا أن هذه الدول خاطرت بمجلس التعاون الخليجي بالتهجم على بلد عضو فيه، لافتا في الوقت نفسه إلى أن هناك توافقا داخل المجلس على سياسة عامة وأن لكل دولة سيادتها.

ودعا سعادة الوزير دول الحصار إلى أن تكون أولويتها حل الأزمات الأخرى بدلا من استحداث أزمة مع قطر.

وبشأن الحج، أوضح سعادته أن السعودية لم تسهل خطوات حج المواطنين القطريين، وأن الدوحة تعتبر السلطات السعودية مسؤولة عن سلامتهم في الحج.

وبين سعادة وزير الخارجية أن دولة قطر سحبت سفيرها من إيران تضامنا مع السعودية وأعادته إلى طهران بعد انتفاء الأسباب. ولفت إلى أن دول الحصار لا تقبل الرأي الآخر، وتتهم كل من يختلف معها بدعم الإرهاب، وأن القائمة التي وضعتها بالأسماء والهيئات "الإرهابية" تمت بناء على تقييماتها الخاصة.

وأكد سعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني أن دولة قطر تلتزم بكافة عقودها حتى في خضم الأزمة، وأن قطر تعمل مع منظمات دولية لتسيير أمور الملاحة الجوية.





التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.