الأحد 18 ذو القعدة / 21 يوليه 2019
03:50 م بتوقيت الدوحة

زخــات

هدية الله

هدية الله
هدية الله
كلما أرى أطفالي حولي أضمهم إليّ بقوة، وأهمس لهم بأنهم هدية الله لي، وأنهم من الأشياء الجميلة جداً التي أنعم الله تعالى بها عليّ.
الصغار هم هبة الله تعالى، ولا يستحقون سوى الضم والقبل والاهتمام الكثير، فهذه الأرواح الجميلة لم يهبنا إياها الله من فراغ.
أثبتت دراسات علمية أن الحضن يزيد من مناعة الطفل، إذ إن الأطفال الذين يتمتعون بالاحتضان والتواصل الجسدي المستمر مع الأبوين، أقل عرضة للإصابة بالأمراض، نتيجة زيادة إفراز هورمون الأوكسيتوزين الذي يقوي خلايا جهاز المناعة.
تزيد لدى الأطفال في سن الحضانة المخاوف من الظلام أو الأشباح أو الساحرات. وهنا يساعد احتضان الطفل في منحه الشعور بالأمان، ويزيد من ثقته بنفسه. وينصح الخبراء بالاستجابة لرغبة الأطفال في الاحتضان حتى في خضم انشغالهم، لا سيما أن الأمر لا يحتاج أكثر من دقيقتين. فوائد الاحتضان كبيرة، فهو يساعد في إعادة التوازن النفسي للطفل، خاصة عندما يمرّ بمواقف صعبة.
لا تستهينوا بهذه الأمور التي قد تظنونها بسيطة في رأيكم، ولكنها كبيرة وكثيرة الفوائد، خاصة في تكوين العلاقة بين الأبوين وأطفالهم.
يكبر الأطفال بسرعة خاطفة، حينها قد نتمنى لو عادوا صغاراً، كي نضم براءتهم وأرواحهم الجميلة إلى صدورنا.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.

اقرأ ايضا

الوطن والشعب

03 أكتوبر 2017

ارحموا عزيزاً ذل

11 سبتمبر 2017

الصحة والفراغ

15 أغسطس 2017

لا تحطم أحلامهم

25 يوليه 2017

الأم والحضانة

18 يوليه 2017

قصر في الجنة

04 يوليه 2017